ثقافة وفنون

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

لعمان رائحة الجياد في شعر أمجد ناصر

أي أنه تجاوز البشرية في ضيق يديها؛ وفي ذلك دلالة على تقتير اليد أو قلّة ما تمتلكه اليدان، وعندما يهترئ المقهى لن تتبعثر أشياؤه وتصبح سائلة كالدماء.

صديقي الذي لم نلتق

صديقي الذي لم نلتق حدِّق فى عيني الوقت وضاجع الحياة ما استطعت لها سبيلا، أيها الباذخ إنسانية وإبداعاً، حدِّق بقوة فنحن نحدق معك .

أمجد ناصر: قصيدة النثر إذ تتغذَّى من شعريَّات عربية وعالمية عديدة

لكن الإيحاء بالشعريَّة التقليدية، حتى تلك الخاصة بقصيدة النثر، هو من قبيل القصد والوعي التام بضرورة عدم الانجراف وراء نسف تعريف الشعر والقصيدة بحيث تنعدم المسافة بين "الشعر" و"النثر".

وفاء لـ أمجد ناصر

ظل الذاتِ على حائطٍ يتندر بسيرة الريحان على أمه، أنا ندى الريحان (ربما) وشهوته العارمة، أنا يحيى النعيمي.. بعثت من المجد هكذا: ( أمجد ناصر) بزهو الخجل المر على اغصانه الوارفة.

يحيى النعيمي.. فتى لم يفوت القطار سنة 1977 فصار أمجد ناصر

مساء 30 تشرين الأول رحل أمجد ناصر وفي اليوم التالي ووري جثمانه في (المقبرة الجديدة) بالمفرق التي تقع على بعد أمتار قليلة من سكة حديد الحجاز التي ركب في قطار منها سنة 1977 فتى اسمه يحيى فصار أمجد ناصر.

في ذكرى أمجد ناصر .. الناصر بشعر الله

لم نتلق مجدداً كان هذا اللقاء الأول والأخير. قال لي: أننا سنلتقي. وأنا أصدّق هذا الرجل الذي أعطى زوجته أحدى كليتيه، والذي خرج من عز داره إلى بيروت المحترقة بنار إسرائيل في الثمانينيات ليقاتل إلى جانب الفلسطينين هناك والذي يقف الآن بوجه مارد المرض بكل هذا الصقر الذي فيه.

أمجد ناصر.. قلبي معك

إلى اليوم لا أعرف سر الاستغناء عن خدماتي في تلك الصحيفة، ولا يهمني ذلك الأمر كثيرا اليوم، لكن يهمني وأتمنى فقط الحصول على رسالة أمجد التي رد فيها على الحوار. ذاك الحوار الذي أعددته للنشر فرفضه مدير التحرير لأسباب تتعلق بعدم ارتياحه الشخصي لي ولأصدقائي بعد أن كان معجبا بي أيما إعجاب!

حفل تأبين لـ أمجد ناصر في عمّان

كان ناصر قد اتخذ قراراً بالعودة إلى مسقط رأسه محافظة المفرق، في أيامه الأخيرة، بعد سنين عديدة قضاها في المهجر، قبل أن يغيّبه الموت بتاريخ 31 أكتوبر الماضي عن عمر ناهز الرابعة والستين بعد صراعٍ مع مرض السرطان.

مهرجان عرار الشعري يحتفي بأمجد ناصر

تحمل هذه الدورة اسم الشاعر الراحل "أمجد ناصر" الذي ارتأتها إدارة منتدى عرار المشرفة على المهرجان، والراحل أمجد ناصر يعتبر من الشعراء الأردنيين الذين كتبوا قصيدة النثر، ويعتبر شخصية وطنية وقومية ثقافية نعتز بها، ويعتبر أحد ركائز الحداثة الشعرية العربية التي يعتبر ناصر أحد ركائزها وروادها.

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top