اعتصام أمام رئاسة الوزراء السبت المقبل
تعبيرية

اعتصام أمام رئاسة الوزراء السبت المقبل

عمان – تنوير

ستكون لميس أبو عزيزة (26 عاما) من بين المحتجين أمام مبنى رئاسة الوزراء في العاصمة عمّان يوم السبت، لإسماع صوتها الرافض لما جرى لابنة بلدها التي خسرت بصرها بعد أن اقتلع زوجها عينيها بيديه أمام أولادهما - في أجدد جريمة عنف أسري ضجّ بها الأردن.

تقول لميس "صحيح أنني أعيش في العاصمة وعائلتي متفهمة ومتعلمة، لكن من المخيف الشعور بأننا قريبون جدا من هذه الحوادث وأن أي شخص معرض للعنف. عيب أننا لا نزال نناقش مثل هذه المواضيع وأن بعض الناس لا يزال يقول هذه ليست أولويات الآن. نحن في الحقيقة متأخرون في مواضيع حقوق المرأة".

انشغلت وسائل الإعلام الأردنية بالجريمة التي طالت "فاطمة أبو عكليك" ذات الـ 37 عاما من مدينة جرش. ورغم أنها لا تزال في المشفى، أخبرت عددا من الصحفيين المحليين عن تفاصيل ما جرى لها.

متحدثة بهدوء، قالت فاطمة، في مقابلة مصوّرة مع وكالة عمّون الإخبارية، إنها كانت تعيش بحالة "كر وفر وكأنها في حالة حرب" مع زوجها.

تعرضت دائما لمسبّات وللضرب والإهانة وكثيرا ما كانت تحتمي ببيت أهلها. رفعت على زوجها دعوى نفقة لأنه كان قد رهن راتبه لسداد قروض مالية، لكنها لم تستطع دفع رسوم قضية الطلاق فتخلت عنها.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top