غوارديولا: ناديان لن أدربهما حتى لو بقيت بلا عمل

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

غوارديولا: ناديان لن أدربهما حتى لو بقيت بلا عمل

عمان – تنوير

تتمنى أكبر أندية أوروبا لو كان يدربها بيب غوارديولا. إنه أحد أعظم المدربين في عالم الكرة على مستوى الأندية. لكنْ هناك ناديان لا يمكن لـ"الفيلسوف" أن يدربهما أبدا. من هما ياترى؟ وأين سيذهب لو بقي بدون عمل؟

في عالم كرة قدم المحترفين أصبح الولاء لناد ما أمرا نادرا فاللاعبون والمدربون بل والإداريون ينتقلون الآن بين الأندية ويغيرون ولائهم من هذا إلى ذاك. رغم ذلك هناك دائما نماذج تثبت العكس، فتظل مخلصة لأنديتها حتى لو تركت تلك الأندية لسنوات. وهنا يقودنا الحديث إلى بيب غوارديولا، المدرب الحالي لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الفائز معه موسمين متتاليين بلقب البرمييرلي

تدريبه للسيتي يجعل من المستبعد تماما لديه تدريب الغريم التقليدي في مانشستر، نادي مانشستر يونايتد. وحتى لو لم يحصل غوارديولا على عرض للتدريب سوى من مان يونايتيد؛ لا يدور أبدا بخلد المدرب الإسباني الإقدام على خطوة تدريب الشياطين الحمر، حسبما يقول موقع "شبورت 1" الألماني.

وقال غوارديولا قبل مباراة فريقه ضد مانشتسر يونايتد على ملعب أولد ترافورد في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين، التي تقام مساء اليوم الثلاثاء: "إذا لم أتلق (عروضا للتدريب) فسأذهب إلى (جزر) المالديف". وأضاف المدرب صاحب الأعوام الـ48: "بعدما دربت سيتي، لن أدرب يونايتد".

ويواصل غوارديولا إخلاصه لإقليم كاتالونيا ونادي برشلونة، الغريم التقليدي للنادي الملكي: ريال مدريد. ورغم أن مان يونايتد والريال يعتبران من أكبر الأندية في أوروبا فإن قرار غوارديولا نهائي لن يدرب أي منهما "بأي حال من الأحوال"، حسبما يقول "شبورت 1".

DW


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير شركة إي بكس

Back to Top