هنية يزور إيران لتقديم التعازي في سليماني

هنية يزور إيران لتقديم التعازي في سليماني

عمان – تنوير

رأى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، أن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني "جريمة نكراء تستحق من كل العالم الرفض والإدانة والعقوبة لمن ارتكبها".

 

 
وقال هنية، في كلمة له خلال مراسم تشييع سليماني في طهران، إن "مشروع المقاومة على أرض فلسطين في مواجهة المشروع الصهيوني والهيمنة الأمريكية لن ينكسر ولن يتردد ولن يضعف وسيستمر في خطه الثابت، خط المقاومة حتى دحر المحتلين عن أرضنا وقدسنا".
 
وذكر أن "المقاومة لن تضعف ولن تتراجع؛ فالاغتيالات تزيدنا قوة وثباتًا وإصرارًا للمضي نحو تحرير القدس وفلسطين وتحرير إرادة الأمة"، مبينا أنه ذهب إلى طهران "لتقديم التعازي لسماحة القائد السيد علي خامنئي ولجمهورية إيران الإسلامية قيادة وحكومة وشعبًا باستشهاد القائد قاسم سليماني، وتقديم التعازي لأسرته وأبنائه وعموم أهله، ولكل من حمل راية المقاومة ضد المشروع الصهيوني والأمريكي في هذه المنطقة".
 
وأوضح "نقف هنا اليوم لنعبر عن مشاعرنا الصادقة تجاه أخ عزيز وشهيد قائد قدّم لفلسطين وللمقاومة ما أوصلها إلى ما وصلت إليه من القوة والصمود والعطاء"، لافتا إلى أن "اغتيال سليماني يعبّر عن روح البلطجة والعنجهية وروح الإجرام التي تغطي كل جرائم سفك الدماء، وتحديدًا على أرض فلسطين".
 
 
ووصف هنية سليماني بـ"شهيد القدس" لأنه "أمضى حياته من أجل دعم المقاومة وإسنادها وهو على رأس فيلق القدس في الحرس الثوري"، مؤكدا
أن "المقاومة التي انتصرت في لبنان وغزة سوف تنتصر في معركتها الحاسمة ضد المشروع الصهيوني".
 
 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top