بوشار الميكروويف كارثة صحية .. فما هي أضراره؟

بوشار الميكروويف كارثة صحية .. فما هي أضراره؟

عمان – تنوير

يعرف البوشار، أو الذرة المفرقعة بالحرارة، بأنه أحد الأطعمة الصحية التي يمكن الاستمتاع بتناولها حتى عند اتباع الحمية الغذائيةـ ويتميز  بأنه صحي، ونكهته طيبة، ومذاقه المالح يجعله مفضلا لدى الكبار والصغار، ولكنه سيحمل تلك الميزات إذا أعده الشخص بنفسه وبالطريقة التقليدية.

وحذرت أخصائية التغذية فوزية جراد، من اللجوء إلى البوشار المصنع عبر الميكروويف، وذلك للأضرار التي يسببها؛ إذ أن الإكثار من تناول هذا النوع من البوشار يسبب مشاكل في الرئتين، لاحتوائه على مواد تشبه تلك الموجودة في السيجارة، ما يعني أنه يحمل ذات أضرار التدخين.

وهذه المواد الضارة، تسبب مشاكل في التنفس وسعالا حادا، وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة وحتى تزيد من حدوث الالتهابات بالجسم، عندئذ لن تفيد "السرعة" في طهيه بالميكروويف شيئا.

إلى جانب ذلك، يحتوي هذا البوشار المعد بالميكروويف على كمية عالية من الدهون؛ ما يسبب زيادة خطر الإصابة بالبدانة، لذلك إذا كان الشخص من محبيه، فعليه إعداده بنفسه، وبالطريقة التقليدية المتعارف عليها قبل انتشار فكرة طهيه بالميكروويف.

وباختصار، فإن طهي البوشار داخل الميكروويف خطير وضار جدا، خاصة إذا تم تصنيعه أو تسخينه داخل أكياس تحتوي على بعض المواد الكيميائية الخطيرة، لعل أهمها مادة يطلق عليها diactly، تُعد هذه المادة الكيميائية عالية الخطورة، ومدرجة تحت قائمة المواد التي تسبب السرطان.

ولمن يطمئنون لعبوة بوشار الميكروويف، أن نكهة الزبدة الموجودة فيه قادمة من مركب كميائي موجود بالأصل في الزبدة، أي أنه مركب كميائي طبيعي، الحقيقة تقول إن هذا المركب الذي يدعى ثنائي الأسيتيل، هو مادة سامة تسبب تلف الرئة، والتهاب القصبات عند استنشاقه، حتى إن هذا المرض أصبح يدعى "رئة البوشار"، إذ تم ملاحظة علامات هذا المرض على الأشخاص الذين يحضرون ويتناولون كيسين من بوشار الميكروويف يوميا.

وبحسب جراد، فإن هذه المادة "ثنائي الأسيتيل" لا توجد في بوشار الميكروويف فقط، بل في كثير من الوجبات الخفيفة، لذلك على الجميع قراءة مكونات هذه الوجبات، والتأكد من خلوها من هذا المركب، بالإضافة إلى خلوها من "خلاصة الخميرة" التي لها نفس آثار هذه المادة.

الطريقة الصحية الوحيدة بعد معرفة أضرار طهيه بالميكروويف، يجب الحذر من طهيه بتلك الطريقة، واللجوء للطريقة التقليدية، أي باستخدام زيت الذرة والمقلاة العادية.

وتبقى الطريقة الصحية باستخدام ملعقة زيت صغيرة، توضع في الطنجرة مع الذرة، وانتظار تحوله إلى حبات بوشار بيضاء بوقت قصير. وكي لا يبقى طعمه كما هو، يمكن إضافة بعض النكهات المتواجدة في الأسواق حسب الرغبة.

فوشيا


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top