تحرك إسرائيلي لمواجهة الاتفاق الليبي التركي

تحرك إسرائيلي لمواجهة الاتفاق الليبي التركي

عمان – تنوير

 

في خطوة تهدف لمواجهة تبعات الاتفاق بين تركيا وليبيا حول ترسيم الحدود البحرية، تعقد، اليوم الخميس، في أثينا قمة يونانية قبرصية إسرائيلية.

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أنّ الأطراف الثلاثة تهدف، من خلال عقد اللقاء، إلى إرساء حقائق على الأرض، لتقليص آثار الاتفاق الليبي التركي على مصالحها.

وذكرت صحيفة "هآرتس"، اليوم الخميس، أنّ كلاً من رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ، ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، سيوقّعون، اليوم الخميس، اتفاقاً جديداً لتدشين أنبوب الغاز "East-Med"، الذي يفترض أن ينقل الغاز الذي تستخرجه إسرائيل إلى أوروبا، حيث سيمر هذا الخط في المياه الاقتصادية لكل من قبرص واليونان.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ التئام القمة، يأتي في ظل التوتر بين تركيا وكل من إسرائيل وقبرص، حول عمليات  البحث عن الغاز في حوض المتوسط .

وعلى الرغم من أنّ ستة اجتماعات قمة قبرصية يونانية إسرائيلية، عقدت، خلال السنوات الخمس الماضية، إلا أنّ القمة التي تعقد اليوم في أثينا لم يكن مخططاً لها وجاءت إثر خشية الأطراف الثلاثة من تداعيات الاتفاق التركي الليبي على مصالح إسرائيل.  

وكان نتنياهو قد بادر، قبل أسبوع، بإجراء اتصالات مع كل من ميتسوتاكيس وأناستاسيادس لترتيب عقد القمة.

 

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إلى أنّ تل أبيب تخشى بشكل خاص أن يؤدي تطبيق الاتفاق بين أنقرة وطرابلس، إلى تمكين تركيا من السيطرة على المياه التي يفترض أن يمر فيها أنبوب "East-Med"، مما يعني أنّ قدرة إسرائيل على تصدير الغاز ستتوقف على الموافقة التركية.  

 

العربي الجديد


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top