هبوط 4 طائرات تحمل مقاتلين سوريين في مطار معيتيقة الليبي

هبوط 4 طائرات تحمل مقاتلين سوريين في مطار معيتيقة الليبي

عمان – تنوير

قالت إذاعة "RFI" الفرنسية إن "المعلومات بخصوص حضور مرتزقة سوريين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا، تتواتر الواحدة تلو الأخرى"، بعد نشر مقاطع فيديو وثقت حضورهم في العاصمة طرابلس. وأكدت الإذاعة الفرنسية نقلا عن مصادر بمطار معيتيقة الليبي، وصول عدد كبير من "المرتزقة السوريين" إلى ليبيا عن طريق رحلات جوية غير مسجلة .

وأفادت "RFI" بأن شركة الخطوط الجوية الليبية "Afriqiyah Airlines" وشركة الطيران "Ajniha"، التي يملكها عبد الحكيم بلحاج المقيم بتركيا، قامتا بنقل هؤلاء المقاتلين من تركيا إلى طرابلس، بهدف مساعدة المجموعات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق. وأشارت إلى أنه ما بين يوم الجمعة والأحد، هبطت 4 طائرات في مطار معيتيقة، وأنزلت مقاتلين سوريين من الألوية الموالية لأنقرة.

جدير بالذكر أن حكومة السراج نفت وجود مرتزقة سوريين على التراب الليبي، مؤكدة أن مقاطع الفيديو المتداولة تم تصويرها في مدينة الرقة، إلا أن نشطاء في ليبيا دحضوا تلك المزاعم ونشروا صورا توثق مكان تصويرها، حيث قالوا إن المنطقة تقع قرب التكبالي بمنطقة صلاح الدين، على بعد 10 كيلومترات من وسط العاصمة طرابلس.

إلى ذلك، أكد مدير "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، ماهر عبد الرحمن، في تصريح لـ RFI، أن 500 مقاتل سوري حطوا بالتراب الليبي، مضيفا أن آخرين متواجدين في تركيا ينتظرون نقلهم إلى العاصمة طرابلس.

تركيا ربما تتراجع من جانبه، ذكر نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي اليوم الأربعاء أن أنقرة ربما تحجم عن إرسال قوات إلى ليبيا، إذا أوقف الجيش الوطني الليبي هجومه على الوفاق. 

ومن المقرر أن يناقش البرلمان التركي مشروع قانون يفوض بنشر قوات عسكرية في ليبيا ويُطرح للتصويت غدا الخميس وذلك بعد أن طلبت حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج الدعم في إطار اتفاق تعاون عسكري.

وذكر تقرير للأمم المتحدة اطلعت عليه "رويترز" أن تركيا أرسلت بالفعل إمدادات عسكرية إلى حكومة الوفاق الوطني على الرغم من حظر تفرضه الأمم المتحدة وتقول إنها ستواصل دعمها.

تركيا ربما تتراجع من جانبه، ذكر نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي اليوم الأربعاء أن أنقرة ربما تحجم عن إرسال قوات إلى ليبيا، إذا أوقف الجيش الوطني الليبي هجومه على الوفاق.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان التركي مشروع قانون يفوض بنشر قوات عسكرية في ليبيا ويُطرح للتصويت غدا الخميس وذلك بعد أن طلبت حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج الدعم في إطار اتفاق تعاون عسكري. وذكر تقرير للأمم المتحدة اطلعت عليه "رويترز" أن تركيا أرسلت بالفعل إمدادات عسكرية إلى حكومة الوفاق الوطني على الرغم من حظر تفرضه الأمم المتحدة وتقول إنها ستواصل دعمها.

RT


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top