هل ترتفع اسعار سيارات الهايبرد بعد توجهات لفرض ضريبة 5 % ؟

هل ترتفع اسعار سيارات الهايبرد بعد توجهات لفرض ضريبة 5 % ؟

عمان – تنوير

طالب ممثل قطاع السيارات والآليات الثقيلة ولوازمها في غرفة تجارة الأردن سلامة الجبالي الحكومة الابقاء على نسبة جمرك مركبات الهايبرد عند 35 بالمئة وعدم رفعها مع بداية العام المقبل 2020 بنسبة 5 بالمئة

وأشار الجبالي في بيان صحفي  إلى أن عدم زيادة الرسوم الجمركية على مركبات الهايبرد سيؤدي إلى الاستمرار بتحديث اسطول السيارات بالمملكة وتوفير الطاقة والفاتورة النفطية والاسهام بالمحافظة على البيئة.

كما طالب بشمول مركبات النقل المشترك (الفان والبك اب) ضمن حزمة تحفيز وتنشيط الاقتصاد الوطني، مبينا أن حزمة تحفيز الاقتصاد التي أعلنتها الحكومة فيما يتعلق بالمركبات لم تشمل هذه الفئة من المركبات ضمن بند التعرفة الجمركية 8704و8702 بقرار تعديل نسب الاستهلاك.

من جانب اخر قامت الحكومة بتقديم حوافز لقطاع المركبات بتخفيضات على الضرائب ،حيث بلغ عدد المركبات التي تم التخليص عليها منذ ذلك الحين حوالي 600 مركبة من مختلف الفئات والأصناف  وسط توقعات  نشاطا في القطاع، سيظهر بشكل واضح خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، ما سينعكس بشكل إيجابي وكبير على المنطقة الحرة وعلى إيرادات خزينة الدولة

أن بعض المركبات سوف تنخفض أسعارها بحد أدنى 1500 دينار، نتيجة القرارات الحكومية الى أن القرارات الاقتصادية سوف تنعكس على المواطنين ذوي الدخل المحدود الراغبين باقتناء مركبات ضمن الأسعار المتوسطة.

وكانت الحكومة قد أعلنت عن الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي، والتي كان لقطاع السيارات حصة كبيرة فيها؛ حيث أعادت النظر في الضرائب والرسوم على المركبات ومركبات الكهرباء.

وتم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء، من 25 % إلى 10 % على المركبات ذات المحرك الكهربائي بقدرة 250 كيلوواط، ومن 25 % إلى 15 % على مركبات بمحرك كهربائي بقدرة 251 كيلوواط فما فوق.

كما قررت الحكومة إرجاع ضريبة الاستهلاك للمركبات إلى 15 % عوضاً عن 7 %، وإلغاء ضريبة الوزن للمركبات والاستعاضة عنها بضريبة 4 % من قيمة المركبة التخمينية.

وكانت المنطقة الحرة بشكل عام وقطاع المركبات بشكل خاص عانيا، خلال العام الحالي، بسبب الضرائب السنوية المتصاعدة التي فرضتها الحكومة، من تراجع حاد وكبير في التخليص على المركبات؛ حيث تراجع التخليص على المركبات الكهربائية في بعض الأشهر ليصل الى صفر، في حين بلغ عدد المركبات التي تم التخليص عليها خلال ستة أشهر 117 مركبة، مقارنة مع 5404 مركبات للفترة نفسها من العام الماضي، في حين تراجع التخليص على المركبات الهجينة "الهايبرد” الى 3736 مركبة مقارنة مع 8953 مركبة للفترة نفسها من العام الماضي.

ودعا تجار ومختصون الى ضرورة المحافظة على استقرار قطاع المركبات وتحفيز القطاع من خلال المزيد من التخفيض على الضرائب، والذي سينعكس بشكل مباشر وإيجابي على خزينة الدولة


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top