ضحية سادسة بين مدربي البريميرليغ

ضحية سادسة بين مدربي البريميرليغ

عمان – تنوير

أقال نادي ويستهام يونايتد مدربه التشيلي مانويل بيليغريني عقب الخسارة على أرضه أمام ليستر سيتي 1-2 أمس السبت في الجولة العشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وهي الخسارة الرابعة على التوالي لوست هام على أرضه في الدوري، وذلك للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني 2006، والسادسة هذا الموسم في قواعده في تسع مباريات.

وقال رئيس النادي ديفد سوليفان في بيان "لقد أصبح من الواضح أن التغيير مطلوب لإعادة النادي إلى المسار الصحيح انسجاما مع طموحاتنا هذا الموسم"، مضيفا "شعرنا بخيبة أمل كبيرة باتخاذنا هذا القرار. مانويل رجل نبيل وكان من دواعي سروري العمل مع شخص مثله".

وبات بيليغريني (66 عاما) سادس مدرب يقال من منصبه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وكان بيليغريني المدرب السابق لريفر بليت الأرجنتيني وريال مدريد الإسباني (2009-2010) ومانشستر سيتي (2013-2016) الذي توج معه باللقب عام 2014، مهددا بالإقالة منذ أسابيع عدة بسبب النتائج المخيبة حيث حقق خمسة انتصارات فقط هذا الموسم، آخرها كان على ساوثمبتون قبل ثلاث مراحل، وكان الثاني بين سبع هزائم في المباريات التسع الأخيرة.

وتولى بيليغريني مهام التدريب في الفريق اللندني مطلع عام 2018 بهدف قيادته إلى المسابقات القارية.

وأنفق ويستهام يونايتد أموالا كثيرة في فترة الانتقالات الصيفية لتعزيز صفوفه خصوصا الفرنسي سيباستيان هالير (40 مليون يورو) والإسباني بابلو فورنالس (28 مليون يورو)، وكان مرشحا للمنافسة مع الستة الأوائل.

وبعد بداية واعدة حقق خلالها ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات في مبارياته السبع الأولى، تراجعت نتائجه ليجد نفسه في المركز السابع عشر برصيد 19 نقطة ومهددا بالهبوط إلى الدرجة الأولى.

ويملك ويستهام مباراة مؤجلة أمام ليفربول المنفرد بالصدارة.

الجزيرة


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top