22% نسبة التراجع في مستوردات الأردن من الألبسة

22% نسبة التراجع في مستوردات الأردن من الألبسة

عمان – تنوير

قال ممثل قطاع الألبسة والأحذية في غرفة تجارة الأردن اسعد القواسمي، السبت، إنّ مستوردات الأردن من القطاع تراجعت العام الحالي بنسبة 22%، وبلغت 210 مليون دينار مقابل 265 مليون دينار خلال العام الماضي.

وأضاف القواسمي أنّ قطاع الألبسة والأحذية يمر بظروف صعبة جراء تراجع حجم المبيعات، مقابل ارتفاع كلف التشغيل وانخفاض القدرة الشرائية للمواطنين، وطالب بإعادة النظر بالضرائب والرسوم الجمركية المفروضة على القطاع التي تصل لنحو 51%، لإنقاذ القطاع من حالة التراجع التي يعيشها.

ولفت إلى أنّ الرسوم الجمركية والضرائب التي يدفعها تاجر الألبسة تصل قيمتها نحو 47% من ثمن البضائع، فيما تبلغ 51% لدى تاجر الأحذية، وأكّد أنّه يزيد من كلف السلعة التاجر والمستهلك وينعكس بالتالي على عمليات البيع والتسوق السياحي بالأردن.

وأشار إلى أنّ قطاع الألبسة والأحذية يشكل تقريبا 11 ألف محال تجاري بعموم الأردن، ويعمل لديه 55 ألف عامل 93% أردنيون، ويغطي نحو 60% من محال المراكز التجاري الكبرى والباقي ينتشر بمختلف الاسواق.

وقال إنّ الطرود البريدية اثرت على نشاط القطاع وتستفيد منها شركات عاملة خارج السوق المحلية مطالبا بمزيد من القيود والرسوم عليها.

 

ولفت إلى أنّ التنزيلات التي تشهدها الاسواق هي حقيقية وليست وهمية، وتخضع لرقابة وضوابط ومراجعة من قبل وزارة الصناعة والتجارة والتموين، مشيراً إلى وجود توجه لدى القطاع للتوافق على تحديد فترات زمنية لإعلانها.

وبين أنّ حجم الإيجارات المدفوعة من قطاع الألبسة والأحذية يشكل أكثر من مليار دينار تقريبا سنويا، فيما تبلغ الرواتب المدفوعة ما يقارب 390 مليون دينار، مؤكداً أن المعطيات تشير إلى القيمة المضافة العالية التي يشكلها القطاع من حجم الاقتصاد الوطني.

 

وأوضح القواسمي أن أسعار الألبسة والأحذية شهدت تراجعا بنسب تراوحت بين 10 و 15% خلال العام الحالي مقارنة مع العام الماضي، كون التاجر تحمل كلف التشغيل والأعباء الإضافية على القطاع من اجل تنشيط المبيعات ومواصلة أعماله.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top