الأردن ثالث أكبر دولة تتلقى مساعدات من أمريكا

الأردن ثالث أكبر دولة تتلقى مساعدات من أمريكا

عمان – تنوير

 

أوضح تقرير صادر عن مركز أبحاث الكونغرس الأميركي إن “الأردن الذي يعد ثالث أكبر دولة متلقية للمساعدات الأميركية سيحصل على 1.275 مليار دولار العام المقبل 2020”.

 

وقال التقرير إن هذه المساعدات السنوية الخارجية سيكون منها 910.8 مليون دولار مساعدات اقتصادية، وحوالي 350 مليون دولار مساعدات عسكرية.

 

وحسب صحيفة "الغد"، أفاد التقرير بأن هذه المساعدات تأتي ضمن مذكرة التفاهم التي كانت قد وقعت في 14 شباط 2018 بين الولايات المتحدة والأردن والتي تلزم الولايات المتحدة بتقديم 1.275 مليار دولار سنويا كمساعدات خارجية ثنائية على مدار فترة خمس سنوات بقيمة إجمالية قدرها 6.375 مليار دولار (FY2018-FY2022).

 

ولفت إلى أن مذكرة التفاهم هذه التي تعد الثالثة من نوعها بين البلدين تمثل زيادة بنسبة 27 % في التزام الولايات المتحدة بالأردن فوق التكرار السابق وهي أول مذكرة تفاهم لمدة خمس سنوات مع المملكة إذ كانت الاتفاقيات السابقة لمدة ثلاث سنوات.

 

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد قدمت العام الحالي 1.5 مليار دولار كمساعدات سنوية منها ما يزيد على 200 مليون دولار مساعدات إضافية للعام الحالي.

 

وتضمنت المساعدات للعام المالي 2019 نحو 1.08 مليار دولار كدعم اقتصادي منها 745 مليون دولار دعم نقدي للموازنة، والباقي دعم لبرامج اقتصادية مختلفة ، وحوالي 425 مليون دولار التمويل العسكري.

 

 

 

وكانت الأزمة المالية العالمية في 2008 بمثابة صدمة أخرى للنظام الاقتصادي في الأردن، حيث أدت إلى انخفاض تحويلات العمال من المغتربين.

 

وأدت الاضطرابات التي انتشرت في جميع أنحاء المنطقة في 2011 إلى تفاقم المشاكل الاقتصادية في الأردن، حيث أدى تدفق مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى زيادة الطلب على الخدمات والموارد الحكومية، وانخفض النشاط السياحي والتجارة والاستثمار الأجنبي في الأردن بعد 2011 بسبب عدم الاستقرار الإقليمي.

 

وشهد الأردن، مثل العديد من البلدان الأخرى، نموا اقتصاديا غير متكافئ، مع نمو أعلى في المناطق الحضرية في العاصمة عمان والركود في المناطق الأكثر فقرا تاريخيا والريف في جنوب الأردن.

 

 

من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الأردني بنسبة 2.2 % خلال العام 2020، على الرغم من أن الدين العام قد ارتفع إلى 94 % من الناتج المحلي الإجمالي (40 مليار دولار) ، مما يقوض قدرة الحكومة على تحفيز النمو مع الإنفاق الإضافي.

 

وما تزال البطالة عند حوالي 19 %، مما يشكل تحديا مستمرا لسكان الأردن الشباب؛ ووفقا للبنك الدولي، تبلغ نسبة بطالة الشباب (من الفئة العمرية 15-24 عاما) 40.1 %.

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top