ميلاد ملك

ميلاد ملك

كتبت: شمس

وتحرك نجم من مكانه المعتاد واقترب جدا لمرمي البصر دون أن يحدث اي خلل او ارتباك، بل صار يتحرك بانتظام لجهة محددة كأنه يعرفها ومعتاد عليها حتى وقف عندها مشيرا أن حدثا جليلا أوشك على الحدوث ويريد لفت انتباه الحكماء ليستعدوا له.

وبالفعل الحدث كان جللا وجليلا وتبعه علماء حكماء وتتبعوه وساروا خلفه. تتبعوه حتي وقف عند مذود كانوا يعلمون من سعيهم أن تحرك نجم إشارة لحدث سماوي جليل وبالفعل تم دخلوا المذود ونالوا شرف استقبال ميلاد طفل المذود وكانت قلوبهم تسبق جلب الهدايا.

انحنوا للمولود وقدموا له أثمن الهدايا الرمزية قدموا له الذهب رمزا لملك بلا نهاية ورياسة بلا جيش او عرش لكنها أبدية. ثم قدموا بخورا كناية عن الصلوات والشفاعة.. تلك التي تبني جسرا قويا بين الله والناس وهو خير ما يفعل، لأنه بلا عيب أو أخطاء، وأيضا قدموا له المر يتنبأ بمراحل الألم والرفض المزمع أن يتعرض له بحمل أخطاء الجميع، والموت نيابة عنهم حتى يتم المجد لتحقيق كلمه الله عبر السنوات ويتم السلام وتتم المصالحة بين الله والناس وفرح أبدي لغفران كل وزر. المولود عمانؤيل الذي تفسيره الله معنا يسكن بيننا وبقلوبنا.

وجد في هيئة إنسان فقير مكلل بالفرح والسلام والشفاء فله كل المجد والإكرام.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top