تنوير الأردن .. فعل رفيع المقام | مفلح العدوان

تنوير الأردن .. فعل رفيع المقام

مفلح العدوان

 

 

نتفاءل خيرا، إذ يبزغ نجم مشروع إعلامي ثقافي جديد، نتطلع إليه بتوق وشوق، توق للمحتوى الراقي الأفضل، وشوق لمنتج نوعي ينحاز للحقيقة، وللمصداقية، وللخبر المحبوك بروح "الرائد الذي لا يكذب أهله".

 نريد هكذا مشروع، ونعقد الأمل على أن يكون موقع "تنوير الأردن" نموذجا يترجم دلالات اسمه، ويكون إضافة نوعية على الصعيد الإعلامي والثقافي والسياسي، خاصة وأن القائمين عليه أساتذة نعرف مستوى وعيهم وفكرهم وانفتاحهم، ونعرف أيضا ما يمتلكونه من حضور اعلامي وجماهيري، فجمال القيسي كاتب وحقوقي وإعلامي، صاحب قلم رشيق، معتق بلغة الأدب، مشرّب بحرفية الإعلامي، والأستاذ بسام حدادين، برلماني وسياسي ومفكر، وقريب من نبض الشارع بتفكيره الحر وتعاطيه الواعي في الشأن العام.

أما اختيار اسم المظلة الإعلامية (سام)، التي ينضوي تحتها موقع تنوير الأردن فلعل قراءته تعكس وعيا لدى الذين أسسوه، فـ"سام" استحضار لابن نوح، فيه تذكار لأبي العرب، وهو من الناجين مع أخويه (حام، ويافث)، ولمن يتوقف قليلا عند عتبة هذا المشروع الإعلامي، وهو الاسم، سيدرك وعيا ودلالة عند من اختاره.

وفي تدع آخر لسام، فهو اسم فاعل من (سما) أي (عال، نبيل، رفيع المقام)،وهو اسم من معانيه (الخيزران أو الذهب)، ولذا ففي تلك العتبة التي يشي بها الاسم دلالات ومعان تؤشر على نية تقديم كل ما هو مميز، راقي المستوى، حقيقي الحضور، صادق المبتغى.

وبعد، فإن هذا الموقع يأتي في وقت نحن أحوج ما نكون إلى شرفة نطل منها على الحقيقة، ونمايز من خلالها بين الغث والسمين، وسط فوضى الثرثرة والأخبار المتناقضة والتجارة بالكلمات.

 أبارك للصديقين هذا المشروع المهم، هذا الموقع الإخباري "تنوير"، ليكن ساميا صادقا يضيف ما هو حقيقي وأجمل، من حيث المحتوى والشكل واختيار الموضوعات ذات الفائدة التي تجلب الفكر الراقي، والثقافة العالية، والحوار الحضاري.. كل التوفيق.. وبالتألق والنجاح.    

*مدير عام المركز الثقافي الملكي

meflehaladwan66@gmail.com


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top