ما علاقة المثلية الجنسية برفض "إيملي راتوجيسكي" الظهور في حفل بالسعودية؟

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

ما علاقة المثلية الجنسية برفض "إيملي راتوجيسكي" الظهور في حفل بالسعودية؟

على الرغم من حالة الانفتاح الثقافي الذي شهدته السعودية في الآونة الأخيرة،  رفضت عارضة الأزياء الأمريكية إميلي راتجوفسكي الظهور في حفل (ميدل بيست) في المملكة العربية السعودية.

جاء ذلك رغم قبول عدة فنانين الدعوة حيث ضمت قائمة الضيوف عارضات أزياء من مختلف الجنسيات مثل الأمريكية صوفيا ريتشي، والكندية ويني هارلو، والبرازيلية اليساندرا أمبروسيو، ومن بورتوريكو جوان سمولز، والروسية ايرينا شايك، الإيطالية لوكا سبات، بالإضافة للممثل الأمريكي ارمي هامر والممثل الأمريكي ريان فيليب.

وذكرت دار أزياء "Diet Prada" أن المبالغ التي عُرضت على النجوم مكونة من 6 أرقام، وواجه العديد من المشاهير الذين قبلوا الدعوة ردًا عنيفًا من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب البيئة السياسية في المملكة السعودية التي اتهموها بأنها تقوم بانتهاكات تتعلق بحرية التعبير.

ورفضت إميلي راتجوفسكي دعوة الحضور لحفل ميدل بيست؛ دعما لقوانين حقوق الإنسان وحرية التعبير والرأي والصحافة، ولدعمها لمجتمع المثليين.

وأضافت أنها تأمل بموقفها ذلك أن تسلط المزيد من الضوء والاهتمام "على الظلام الموجود هناك". 

وينظر الكثيرون للمهرجانات الموسيقية التي تقام في الوقت الحالي في المملكة أنها محاولة لمواكبة الإيقاع الحضاري والثقافي ولتغيير الصورة الخاطئة عن السعودية في أذهان الغرب ولكن ما زالت الاتهامات تلاحق الدولة والفنانين الذين يحاولون المشاركة في هذه المهرجانات.  

وسبق أن تراجعت نيكي ميناج في الصيف الماضي عن الانضمام لمهرجان جدة الدولي بسبب الاتهامات والهجوم التي تلقتها وأصدرت بيانًا  قالت فيه إنها لم تفكر سوى بالغناء وإقامه حفلة في السعودية والغناء لجماهير جديدة ولكن بعد الهجوم والتعليقات المسيئة، ذكرت أنها يجب عليها أن تفكر في القضايا المجتمعية الأخرى مثل حرية المرأة والتعبير ومجتمع المثليين وأن الأمر يتعدى مجرد تقديم حفلة موسيقية وغنائية.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top