أندي روبرتسون يتعهد بالانتقام من لاعب فلامينغو

أندي روبرتسون يتعهد بالانتقام من لاعب فلامينغو

تنوير – خاص

لا تزال هناك الكثير من الكواليس في مباراة ليفربول الإنجليزي وفلامينغو البرازيلي، في نهائي كأس العالم للأندية، التي اختتمت أمس في قطر، بتتويج تاريخي لفريق الريدز.

وحقق ليفربول كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه، ليختتم عاماً مليئاً بالألقاب، التي بدأت مع الفوز بدوري أبطال أوروبا، مروراً بالسوبر الأوروبي، وأخيراً كأس العالم للأندية.

وكشفت صحيفة "ميرور" البريطانية تفاصيل جديدة حول المشادة التي وقعت بين السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول، ورافينيا لاعب فلامينغو مع نهاية الشوط الأول من اللقاء.

وحصل ساديو ماني على إنذار نتيجة دفع رافينيا في لعبة مشتركة قبل نهاية الشوط الأول من اللقاء خلال هجمة مرتدة سريعة لنادي ليفربول، إلا أن الإعادة التليفزيونية أكدت تعرض ماني لخطأ متعمد من رافينيا في بداية اللعبة.

وأشهر الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم البطاقة الصفراء في وجه ماني بعد اللعبة، مما أثار غضب نجم ليفربول، كونه من تعرض أولاً للاعتداء من اللاعب البرازيلي المخضرم.

وأشارت "ميرور" إلى أن الأسكتلندي أندي روبرتسون، نجم ليفربول، ذهب إلى ماني، وطالبه بالهدوء، وتعهد له بالانتقام من رافينيا.

وأكدت الصحيفة، أن كاميرات التصوير، أشارت إلى أن روبرتسون أسرع إلى زميله السنغالي، وقال له: "لا تغضب، سوف أنال منه".

وانتصر ليفربول على فلامينغو في الشوط الإضافي الأول بهدف من صناعة ماني وتسجيل البرازيلي فيرمينو.

ونال المصري الدولي محمد صلاح جائزة أفضل لاعب في مونديال الأندية، وحصل على تشجيع كبير من الجماهير العربية التي احتشدت في ملعب "خليفة الدولي" بالعاصمة القطرية الدوحة.

وسوف يواجه ليفربول منافسه المباشر ليستر سيتي يوم الخميس المقبل، في الرحلة الـ18 من الدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top