علماء يطورون نظاما أمنيا لا يمكن اختراقه

علماء يطورون نظاما أمنيا لا يمكن اختراقه

تنوير – خاص

 طور باحثون أول نظام أمني "غير قابل للاختراق" في العالم؛ لحماية الاتصالات من الهجمات الإلكترونية. حقق فريق من جامعة سانت أندروز وشركاء دوليين نجاحًا في التكنولوجيا الجديدة والتي تم تطويرها بسرية تامة، ما يوقف تهديد أجهزة الكمبيوتر الكمومية لاختراق البيانات.

يستخدم النظام الجديد المقترح رقائق السيليكون التي تحتوي على هياكل معقدة يتم تغييرها بشكل لا رجعة فيه لإرسال المعلومات لمرة واحدة ولا يمكن مطلقًا إعادة إنشائها أو اعتراضها من قبل الهاكرز. يتم تخزين المعلومات على شكل ضوء، ثم يتم تمريرها من خلال رقاقة سيليكون التي تحتوي على هياكل معقدة تقوم بتشويش المعلومات.

وصف البروفيسور أندريا دي فالكو من كلية الفيزياء وعلم الفلك بجامعة سانت أندروز والمؤلف الأول هذه التقنية بأنها "غير قابلة للاختراق مطلقًا".

وأضاف: "يمكن استخدامه لحماية سرية الاتصالات المتبادلة بين المستخدمين بأي مسافة وبسرعة فائقة قريبة من الحد الأقصى للضوء وفي رقائق بصرية متوافقة غير مكلفة وإلكترونية." كان خبراء الأمن قلقين من تخزين الإرهابيين عبر الإنترنت بالفعل لمعلومات جاهزة لاختراق الحوسبة الكمومية بمجرد أن تصبح حقيقة واقعة ولكن النظام الجديد يوقف المتسللين في مساراتهم.

وقال رئيس الدراسة، الدكتور أندريا فراتالوتشي أستاذ مشارك في الهندسة الكهربائية في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية: "مع ظهور أجهزة كمبيوتر أكثر قوة ونوعية، سيتم كسر جميع التشفيرات الحالية في وقت قصير للغاية، ما يؤثر على الخصوصية في المستقبل". على سبيل المثال، يمكن للمهاجم تخزين رسالة مشفرة يتم إرسالها اليوم والانتظار حتى تصبح التكنولوجيا المناسبة متاحة لفك تشفير الاتصالات.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top