ماذا وراء "فيديو مدير الأمن العام" ولماذا انتشر كالنار في الهشيم؟

ماذا وراء "فيديو مدير الأمن العام" ولماذا انتشر كالنار في الهشيم؟

تنوير – خاص

 

 

 من سوسن مكحل

أثار مقطع فيديو يظهر قوة أمنية مسلحة وهي تقوم بالطلب من مواطن "الركوع"، غضب الأردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر بالنظر إلى العنف اللفظي والجسدي الذي تضمنه ضد أحد المواطنين.

ونسب نشطاء أردنيون الفيديو الذي رصدته كاميرات المنطقة، لمدير الأمن العام حسين الحواتمة الذي تسلم مؤخرا مهمة إدارة الأمن العام، وقوات الدرك، والدفاع المدني، بعد دمجها، وأعلن الاعتذار عن تخصيص يوم لتقبل التهاني بمنصبه الجديد، مشمرا ساعديه للعمل.

وانتشر الفيديو المصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة مذهلة، وسرعان ما ذهب النشطاء للتعليق حوله؛ ووصفوه: أنه "فضيحة ومعالجة كانت خاطئة" مطالبين باعتذار حكومي واستقالة الحواتمة.

في المقابل رأى آخرون أن انتشار الفيديو بسرعة الضوء وعلى أوسع نطاق يشير إلى رغبة مجموعة وجهات مختلفة بتشويه صورة الحواتمة وإجهاض تجربته في المنصب الجديد قبل الولادة.

"اركع.. وسلاح مش شغلك" كلمات سمعت بالفيديو وكانت سببا في حقن النشطاء أكثر عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ معتبرين أن أسلوب الترهيب والتهديد من قبل رجال الأمن أمر مرفوض وغير قانوني.

ومع غياب التفاصيل وحيثيات فيديو "الآكشن" ؛ أكدت بعض الحسابات والآراء أن التسجيل "جديد"، والأفراد المسلحون هم رجال أمن وليس من بينهم الحواتمة دون ذكر مصادر موثوقة لهذا التأكيد.

في غضون ذلك أعلن المحامي الدكتور صياح العبادي، إن كل ما يتم تداوله ويحاول البعض الترويج له والاصطياد من خلاله بالماء العكر وتحويل سوء فهم وقع بين ابن شقيقته ومدير الأمن العام والترويج له على أنه تعمد للإساءة للقبيلة (عباد) هو عار عن الصحة.

وأضاف "لم يحدث قط ولم يصدر عن مدير الأمن العام أية إساءة تذكر لقبيلة عباد، مؤكدا أنه تابع الحادثة منذ بدايتها وأن كل ما جرى لم يتعد سوء الفهم الذي تم إنهاؤه ولا يوجد أي علاقة لقبيلة عباد فيها وإن ابن شقيقته هو من عائلة أخرى"، كما جاء في صحيفة الغد.

 وشدد المحامي الدكتور العبادي، أنه لن يسمح لأي كان باستخدام اسمه أو اسم قبيلته واستغلالهما لمآرب خاصة أو كوسيلة للإساءة لمدير الأمن العام الذي نجل ونحترم، وأن القانون يجب أن يأخذ مجراه بحق كل من يقوم بترويج مثل تلك الاشاعات ونشرها، ولن نتردد بمقاضاتهم وفق أحكام القانون الأردني الذي يعتبر مظلة العدل التي نتفيأ بها جميعاً في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم".

وتراوحت أهم ردود الأفعال على الفيديو بموقع التواصل الاجتماعي على "تويتر" بالآراء المختلفة :

حساب عدي البطاينة على موقع التواصل الاجتماعي تساءل بعد إرفاقه للفيديو " هل هو فعلا مدير الأمن؟". ردود الفعل كانت كثيرة من ضمنها حساب يحمل اسم سارة سألت: "احنا وين عايشين؟". فيما علّق يحيى "المسلحين مبينين رجال أمن.. مصيبة اذا هاض حال البلد".

 ولم يصدر حتى إعداد هذه التقرير أي بيان عن مديرية الأمن العام حول الفيديو الذي ما يزال يتفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top