كلاسيكو الليلة.. رياضي على أرض الملعب وسياسي في الأروقة

تواصل معنا

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

كلاسيكو الليلة.. رياضي على أرض الملعب وسياسي في الأروقة

تحليل : مصطفى صالح

تتجه أنظار مشجعي كرة القدم في العالم مساء اليوم إلى ملعب كامب نو معقل برشلونة لمشاهدة "كلاسيكو الأرض" بين الفريق الكاتالوني والفريق الملكي.

في معظم الدوريات الأوروبية، يوجد فريقان يتصارعان على الزعامة مع دخول فريق ثالث في بعض الأحيان ولكن صراع زعامة إسبانيا يخطف الأنظار لنكهته المختلفة. فهو رياضي على أرض الملعب وسياسي في الأروقة التي لم تعد خلفية، وإنما باتت تتصدر المشهد السياسي ليس في اسبانيا فقط بل وفي أوروبا.

ريال مدريد، يلقب بالفريق الملكي على الرغم من أن ملك اسبانيا من مشجعي أتلتيكو مدريد غريم الريال في المدينة. وبرشلونة يلقب بالفريق الكاتالوني نسبة وانتماء لإقليم كاتالونيا الذي يسعى للانفصال عن إسبانيا.

وقد تأجلت المباراة التي كانت مقررة في الجولة العاشرة من بطولة الدوري الإسباني "الليغا"، بسبب الاضطرابات التي حدثت في الإقليم بسبب الدعوة للانفصال عن الوطن الأم لتحقيق حلم الكاتالونيين بدولة كاتالونيا المستقلة.

يتميز الفريقان بامتلاكهما لنجوم تزيد أثمانها على الملياري يورو، وهو رقم قد لا تحققه ميزانية واحدة من دول العالم الثالث. يدخل الفريقان "الموقعة" وهو وصف ينطبق على اللقاء.

فهو أشبه بالمعركة كونهما يشتركان معا بصدارة الترتيب مع أفضلية نسبية لبرشلونة بعدد الأهداف، وكل منهما يسعى لفك شراكة لا تتوقف عند هذا الحد، بل يتقاسم لاعباهما ميسي وبنزيما صدارة الهدافين بإثني عشر هدفا لكل منهما.

سيشاهد المتابعون في اللقاء صراعا بين خط هجوم ناري لبرشلونة يقوده الأرجنتيني ميسي، يقابله أقوى خط دفاع للريال، وربما هو الأقوى في أوروبا ويقوده الإسباني راموس.

خط الوسط هو من سيحسم اللقاء مع طريقة إدارة المدربين للاعبين في الميدان. وفي وسط حالة الترقب الجماهيري والانفعال الذي أتابعه من خلال المناقشات والحوارات والاصطفافات إلى جانب كريم بنزيما جزائري الأصل أو ليونيل ميسي الأرجنتيني صاحب الميول الصهيونية، تختفي الانتماءات القومية وتسود الأهواء الشخصية.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top