دراسة: استنشاق الهواء في لندن يعادل 150 سيجارة سنويا

دراسة: استنشاق الهواء في لندن يعادل 150 سيجارة سنويا

عمان – تنوير

حذرت منظمة خيرية من أن العيش في المدن ذات التلوث العالي في المملكة المتحدة يزيد من خطر الوفاة المبكرة بما يعادل تدخين ثلاث سجائر أسبوعيا.

وقالت مؤسسة القلب البريطانية (BHF): يجب إعلان التلوث الهوائي على أنه "حالة طوارئ على الصحة العامة"، وفقا لصحيفة "تيليغراف".

ويظهر تحليلها على أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق مثل نيوهام وكينسينغتون وتشيلسي وغيرها الكثير في لندن هم الأكثر تضرراَ من تلوث الهواء، بما يعادل تدخين أكثر من 150 سيجارة سنويا في المتوسط.

وأشارت المؤسسة إلى أنه على الحكومة القادمة وضع قيود أكثر صرامة بشأن موضوع تلوث الهواء.

وأضافت أن الجسيمات الدقيقة (PM2.5) الموجودة في الهواء يجب أن تكون بالمتوسط تشكل 25 ميكروغرام للمتر المكعب سنويا، بحسب الاتحاد الأوروبي، وهو الحد الذي وصلت إليه المملكة المتحدة بكل بساطة.

وقالت منظمة الصحة العالمية  إن حوالي 11 ألف وفاة كل عام سببها السكتات الدماغية ومرض الشريان التاجي في المملكة المتحدة؛ بسبب تلوث الهواء بالجسيمات.

في وقت سابق من هذا العام، كان رئيس منظمة الصحة الوطنية قد أعلن عن حالة الطوارئ بسبب "تلوث الهواء"، الذي بسببه توفي مئات جراء النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ووجدت دراسة تمت في المملكة المتحدة أن أيام تلوث الهواء المرتفع قد تسببت بـ 124 حالة قلبية إضافية، و231 حالة سكتة دماغية، و 193 حالة ربو في تسع مدن رئيسية في المملكة المتحدة كل عام.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top