بعد الدمج الأمني.. هل من وفر مالي لصالح الخزينة العامة

تواصل معنا

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

بعد الدمج الأمني.. هل من وفر مالي لصالح الخزينة العامة

عمان – تنوير

 

بعد صدور الإرادة الملكية بدمج مديريتي "الدرك" و"الدفاع المدني" ضمن مديرية الأمن العام، هل من وفر مالي على الخزينة العامة سيحققه هذا الدمج الأمني، أم أن الأهمية الكبرى من وراء القرار هي لرفع مستوى التنسيق الذي سينتج عن دمج المديريات الثلاث.

حسب مراقبين للشأن الأمني، فإن القرار سينعكس بشكل مباشر على التنسيق الإداري والأمني وتسهيل الإجراءات على المستوى الوطني أو المستوى الفردي للأشخاص الذين يتعاملون مع المؤسسات الأمنية.

كما رأى المراقبون، أنه من الصعب الآن الإجابة على سؤال الوفر المالي، لأن ذلك يحتاج إلى دراسة دقيقة وموسعة.

وتبلغ مجموع موازنات المديريات الثلاث بحسب تقدير موازنة 2020، مليارا و318 مليونا و665 ألف دينار، يذهب نصيب الأسد منها للأمن العام.

وبحسب موازنة 2020 قدرت الحكومة موازنة مديرية الأمن العام بقيمة 812 مليونا و836 ألف دينار، منها 784 مليونا و915 ألف دينار نفقات جارية، وبلغت النفقات الرأسمالية 27 مليونا و921 ألف دينار، فيما قدرت موازنة قوات الدرك بـ 256 مليونا و899 ألف دينار منها 235 مليونا و995 ألف دينار نفقات جارية، و20 مليونا و904 آلاف دينار نفقات رأسمالية.

 

كما قدرت الحكومة موازنة الدفاع المدني بـ 248 مليونا و930 ألف دينار، منها 226 مليونا و908 آلاف دينار نفقات جارية، و22 مليونا و22 ألف دينار نفقات رأسمالية.

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top