5ر137 مليون يورو حزمة مساعدات ألمانية لتنفيذ مشاريع مياه

5ر137 مليون يورو حزمة مساعدات ألمانية لتنفيذ مشاريع مياه

عمان – تنوير

وقعت الحكومتان الأردنية والألمانية اليوم الاثنين على اربع اتفاقيات مساعدات ألمانية لتحسين مشاريع إمدادات المياه والصرف الصحي في محافظات اربد والمفرق وعجلون وجرش والكرك، بقيمة 5ر137 مليون يورو، منها منحتان بقيمة 5ر67 مليون يورو.
ووقع الاتفاقية نيابة عن الحكومة، وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام عدنان الربضي، وعن الجهة المنفذة وزير المياه والري رائد أبو السعود، وعن الحكومة الالمانية مدير بنك الإعمار الألماني "KFW " لدى المملكة كريستيان شوب، بحضور السفيرة الألمانية في عمان بيرغيتا سيفر ايبرله.
وتتضمن الاتفاقية الاولى منحة بقيمة 66 مليون يورو لتمويل المرحلة السابعة والثامنة من مشروع إمدادات المياه والصرف الصحي للمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.
ويهدف المشروع إلى تحسين البنية التحتية لشبكات المياه والصرف الصحي في محافظات إربد والمفرق وعجلون وجرش، والمتأثرة باللجوء السوري خاصة المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين، اضافة إلى توسيع شبكات الصرف الصحي في المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.
وتتضمن الاتفاقية الثانية قرضا ميسرا جداً لتمويل المرحلة الخامسة من برنامج إدارة مصادر المياه بقيمة 45 مليون يورو، وتهدف هذه المرحلة من هذا البرنامج إلى تحسين نظام شبكة الصرف الصحي لمدينة الكرك ومنطقة الجنوب الغربي من مدينة عمّان.
اما الاتفاقية الثالثة فتأتي لتمويل المرحلة الثانية من مشروع التكيف مع تغير المناخ في قطاع المياه، كقرض ميسر جداً بقيمة 25 مليون يورو بهدف إعادة تأهيل البنية التحتية لشبكات المياه التي تتراوح أعمارها بين 25 و40 عامًا في منطقة وادي الأردن.
وتتضمن الاتفاقية الرابعة منحة تكميلية للمرحلة الثانية من مشروع التكيف مع تغير المناخ في قطاع المياه بقيمة 5ر1 مليون يورو، بهدف تمويل الخدمات الاستشارية للمزارعين وجمعيات مستخدمي لتطوير مفاهيم الحد من سرقة المياه، وتحسين آلية الحفاظ على أمن القناة، ومكافحة حفر الآبار غير القانونية وتقديم المشورة بشأن أنماط المحاصيل الأقل كثافة للمياه.
واعرب الربضي عن شكر الحكومة للجمهورية الألمانية لدعمها المتواصل للأردن على مدى سنوات، ودعمها لقطاعات حيوية مثل المياه، والصرف الصحي والتعليم، وغيرها من القطاعات ذات الاولوية، اضافة إلى دورها في الوقوف لجانب الاردن في التخفيف من الآثار والتبعات التي رافقت نشوب الازمة السورية.
واكد ابو السعود ان قطاع المياه في الاردن يواجه تحديات كبيرة وازدياد في الطلب على المياه في جميع مناطق المملكة بنسبة اكثر من 20 بالمئة وفي المناطق والمحافظات الشمالية الأكثر استضافة للاجئين السوريين التي ادت إلى ارتفاع الطلب على المياه لاكثر من 40 بالمئة في محافظات الشمال.
وبين ان هذه المشاريع المنوي تنفيذها سيكون لها اثر في تحسين خدمات المياه والصرف الصحي في هذه المناطق والحد من فاقد المياه وزيادة كميات المياه المعالجة لاستخدامها كمصدر متجدد ودائم لغايات الزراعة المقيدة والصناعة، وتحسين خدمات المياه في مناطق وادي الاردن من خلال استبدال الشبكات القديمة وتحسين خدمات الري للمزارعين، معربا عن شكره وتقديره للجهود الالمانية والدعم المتواصل من الاصدقاء في ألمانيا وخاصة بنك الإعمار الألماني KFW. واكدت بيرجيتا عمق العلاقات مع الاردن، مبدية استعداد بلادها للاستمرار في دعم الاردن خاصة فيما يتعلق بالقطاعات ذات الأولوية والاستمرار بتقديم الدعم للتغلب على تبعات الأزمة السورية من خلال عدة مبادرات خاصة لتمكين المجتمعات المستضيفة والحد من أثر اللجوء السوري على المملكة

بترا


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top