التفاصيل الكاملة.. كيف خطط تنظيم داعش لعملية استهداف مبنى مخابرات معان؟

التفاصيل الكاملة.. كيف خطط تنظيم داعش لعملية استهداف مبنى مخابرات معان؟

عمان – تنوير

كشفت جلسة علنية عقدتها محكمة أمن الدولة اليوم الأحد برئاسة القاضي العسكري العقيد الدكتور علي مبيضين وبعضوية القاضي المدني عفيف الخوالدة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام أمن الدولة تفاصيل المخطط الإرهابي لتنظيم داعش في آب الماضي والذي أحبطته دائرة المخابرات الأردنية العامة واستهدف مبنى مخابرات معان إلى جانب استهداف دوريات تابعة للأمن العام وقوات الدرك .
وفي التفاصيل فإن الرأس المدبر للعمل الارهابي، محكوم سابق على قضية إرهابية ارتبطت بتنظيم داعش الإرهابي عمل بعد إنهاء محكوميته على تشكيل خلية إرهابية أرادت تنفيذ عملها الارهابي باستخدام الاسلحة الرشاشة إلا ان مخططهم أفشله رجال دائرة المخابرات العامة بإلقائهم القبض على المتهم "الشيخ ".
المتهمون الأربعة الموقوفون على ذمة القضية نفوا تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية خلافا لأحكام المادتين 7/ز و 7/ط من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنه 2006 وتعديلاته وبدلالة المادة (2) من ذات القانون بالنسبة للمتهمين الأول والثاني والثالث والرابع وتهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية خلافا لأحكام المادتين 3/ه و 7/ج من قانون منع الارهاب رقم 55 لسنه 2006 وتعديلاته بالنسبه للمتهمين جميعا .
وذكرت لائحة الاتهام أن المتهمين من سكان مدينة معان وتربطهم علاقة صداقة فيما بينهم حيث أن المتهم الأول يملك محل في مدينة معان ويعمل لديه كل من المتهمين الثالث والخامس والمتهم الاول من مؤيدي ومروجي فكر تنظيم (داعش الإرهابي).
حيث سبق وأن تمت محاكمته عن هذا الجرم خلال عام 2015 إلا أنه وبعد خروجه من السجن لم يرتدع وبقي مستمراً على فكرة (النضال) وأخذ بنشر فكر ذلك التنظيم الارهابي على باقي المتهمين من الثاني وحتى الخامس حتى أصبحوا جميعا من مؤيدي ذلك الفكر المنحرف واخذوا بالترويج له فيما بينهم لتعزيز موقفهم وقناعتهم بفكر ذلك التنظيم الارهابي.
كما قاموا بالترويج له لأصدقائهم ومعارفهم.
وخلال شهر تموز من هذا العام 2019 اخذ المتهمون الأول ولغاية الرابع بالالتقاء فيما بينهم في مدينة معان والاطلاع ومتابعة إصدارات تنظيم داعش الارهابي وكان المتهم الأول يمتدح ويمجد أعضاء التنظيم ويعزز من قناعة باقي المتهمين بأفكارهم.
وفي إحدى اللقاءات التي جمعتهم ومن خلال هاتف المتهم الثالث قام المتهم الثاني بالدخول إلى أحد المواقع التابعة للتنظيم عبر محرك البحث جوجل ووضع أناشيد تحث على الجهاد وتمتدح ذلك التنظيم حيث اخذ المتهم من الاول ولغاية الرابع التكبير.
وخلال شهر آب من عام 2019 التقى المتهمين من الأول ولغاية الرابع في احدى المناطق في مدينة معان بعد أن قام المتهم الأول باصطحابهم بواسطة الباص الخصوصي العائد له وأقام لهم عشاء بعدها قرروا تشكيل خليه إرهابية لتنفيذ اعمال عسكرية على الأراضي الأردنية وتحديداً في مدينة معان نصرة لتنظيم داعش الإرهابي.
حيث اتفقوا على تكفير الأجهزة الامنية والعاملين بها ، عندها اقترح المتهم الثاني أن يتم استهداف مبنى مخابرات معان وتفريغ حقده عليهم حيث اخبرهم بأنه قام بمعاينة المبنى وتحديد عدد الحراس واماكن تواجدهم وانه من السهل قتل الحراسات بواسطة رشاشات والدخول الى المبنى وقتل جميع الموظفين هناك.
وفي البداية وافقوا على ذلك الا انهم بعد ذلك قاموا بتغيير الهدف لوجود المبنى داخل أحياء سكنية وقد يؤدي ذلك الى قتل مدنيين عندها قام زعيم تلك الخلية المتهم الأول والذي كان معروف لديهم بلقب ( الشيخ) بتحديد هدف لتلك الخلية وهو استهداف قاعدة عسكرية في مدينة معان قري منطقة المحطة وتنفيذ عملية عسكرية بواسطة رشاشات سيقوم بتأمينها وتدريب باقي المتهمين من الثاني ولغاية الرابع عليها حتى يضمن تحقيق الغاية من تلك العملية وضمان قتل أكبر عدد من أفراد تلك القاعدة العسكرية وكذلك استهداف دورية تابعة للأمن العام وأخرى لقوات الدرك وقتل افرادها بواسطة رشاشات بعد أن يقوم المتهم الأول بتصفيح الباص الخصوصي العائد له واستخدامه بارتكاب تلك الاعمال الإرهابية.
وبتاريخ 2019/8/19 جرى القاء القبض على المتهم الأول وبعدها توالت القاء القبض على باقي أفراد الخلية الأمر الذي حال دون تنفيذهم لمخططهم الإرهابي وبتاريخ 2019/8/26 ألقي القبض على المتهم الخامس وعلى إثرها جرت الملاحقة .


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top