الأردنيون يغزون الأسواق في يوم "الجمعة البيضاء"

الأردنيون يغزون الأسواق في يوم "الجمعة البيضاء"

عمان – تنوير

غزا الأردنيون، اليوم الجمعة، المولات ومراكز التسوق الكبيرة، في يوم “الجمعة البيضاء” كما تسمى في عدد من الدول العربية ومن ضمنها المملكة، تقليداً لما يسمى الـ”Black Friday”، أو “الجمعة السوداء” في الغرب.

وقدمت الكثير من الماركات التجارية في المولات تخفيضات متفاوتة وصلت إلى 50% وأحياناً أكثر، وهي فرصة استغلها الأردنيون للتهافت على شراء البضائع منها.

وقال متسوقون  إنّ “بعض التخفيضات ليست كما هو معلن عنها في وسائل الإعلام، مشيرين إلى أنهم “لمسوا تضليلاً لدى شرائهم عدد من السلع”.

وشهدت محلات العطور والأحذية والملابس الرياضية والساعات الحركة الأنشط  من قبل المتسوقين لكثرة التخفيضات عليها، فيما اعتبر مراقبون أن هذا اليوم، فرصة لتنشيط الأسواق التجارية التي تشهد ركوداً.

وقالت متسوقة: “الأسعار ليست كما هو معلن، في الولايات المتحدة والدولة الأوروبية هنالك تخفضيات حقيقية على بعض السلع تصل إلى 80 إلى 90% لكنها في الأردن لم تتجاوز 20 إلى 30%”.

وأضافت: ” هنالك اكتظاظ كبير في المولات زادت عن العام الماضي، بفعل التسويق النشط على مدار الأسابيع الماضية تحضيراً لهذا اليوم”.

من جهته، أكد ممثل قطاع الألبسة والأحذية والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسي، ارتفاع نشاط الحركة التجارية على شراء الألبسة والأحذية بشكل محلوظ تزامنًا مع يعرف بـ “الجمعة البيضاء” .

وقال القواسمي، إنّ “نشاط الحركة التجارية على شراء الألبسة والأحذية والإكسسوارات تركز  بشكل كبير داخل المراكز التجارية (المولات) في حين أن الحركة التجارية في باقي المناطق كانت محدودة”.

وأوضح القواسمي، أنّ “نسب التخفيضات وصلت إلى 70% وشملت أغلب الأصناف والموديلات الجديدة داخل  محال الألبسة والأحذية خصوصًا عند محال أصحاب العلامات التجارية العالمية، كونها تستجيب لما يحدث بالأسواق العالمية بنسب التخفيض والعرض المقدمة”.

وأكد أنّ “تلك التخفيضات تعد حقيقية وتخضع لرقابة وموافقة الجهات الحكومية”.

وترجع هذه المناسبة إلى الولايات المتحدة، وتأتي بعد يوم “عيد الشكر”، وعادة ما يكون في الجمعة قبل الأخيرة من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

ويعتبر هذا اليوم بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، حيث تقوم أغلب المتاجر فيه بتقديم عروض وخصومات كبيرة، حيث تفتح أبوابها مبكراً لأوقات تصل إلى الساعة الرابعة صباحًا.

وبسبب الخصومات الكبيرة ولأن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم، فإن أعدادًا كبيرة من المستهلكين يتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبيرة ينتظرون افتتاحها.

الغد


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top