الرئيس الجزائري الجديد يتحدث عن أولوياته ويهدد "العصابة"

الرئيس الجزائري الجديد يتحدث عن أولوياته ويهدد "العصابة"

عمان – تنوير

هدد الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون، ما أسماها "العصابة"، ويقصد بها نظام عبد العزيز بوتفليقة.

وتحدث تبون في مؤتمر صحفي مساء الجمعة، عن أولوياته بعد فوزه في انتخابات الرئاسة، مشددا على أن "أولويته أن يعيد الحق للمظلومين على يد العصابة".

وأعلن استعداده للحوار مع الطبقة السياسية، قائلا "أنا متفتح تماما للحوار مع كل من له نية إطفاء نار الفتنة والتفرقة، ومستعد للحوار مع إخواني الأربعة إن كان لهم رغبة بذلك".، في الوقت الذي وعد فيه الجزائريين، "برؤية شبابا ذكورا وإناثا بعمر 26 و27 عاما على رأس وزارات".

 

و أضاف، "أنا مستعد للحوار مع الحراك مباشرة، ومع من يختاره الحراك، حتى نرفع اللبس بأن نيتنا حسنة. لا يوجد استمرارية لولاية خامسة"،وذلك  ردّا منه على من وصف ترشحه استمرارا لحكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

 

وتعهد الرئيس المنتخب بتعديل الدستور الجزائري وطرحه للاستفتاء، كما تعهد أيضا بإقرار قانون انتخابات جديد، يفصل المال السياسي عن الانتخابات ويتيح الفرصة للشباب.

 

 

 

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top