الثورة الصناعية الخامسة قادمة لا محالة

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

الثورة الصناعية الخامسة قادمة لا محالة

عمان – تنوير

ترجمة وائل منسي

 

كتب د. هاني البطش: بدأت أول ثورة صناعية معروفة في التاريخ مع ظهور صناعة النسيج واختراع المحرك البخاري الذي غير قواعد اللعبة، وأعطتنا الثورة الثانية خطوط التجميع، والإنتاج الصناعي الضخم، والاستهلاك الجماعي العالي من خلال استخدام الطاقة الكهربائية. وجاءت الثورة الصناعية الثالثة ومكنت من التقاط المعلومات في شكل رقمي وتحويلها ومعالجتها ونقلها بطريقة فعالة من حيث التكلفة. 
قرب نهاية القرن العشرين، شهدنا صعود الإنترنت بتكنولوجيا الاتصالات سريعة التطور. وتقدمنا سريعًا إلى الأمام للثورة الصناعية الرابعة الحالية، وانزلق العالم في وضع مفرط من التقنيات الذكية والمصانع الذكية وكيف سيتم أتمتة كل شيء وتوصيله.
خطوات الثورة الصناعية الرابعة:
لقد زودتنا هذه الثورة بالذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والطائرات بدون طيار، والواقع المعزز والافتراضي، وتكنولوجيا النانو، والطابعات ثلاثية الأبعاد.
وتم الجمع بين الثورتين الصناعية الرابعة والخامسة من حيث السمات الرئيسية والتي سيتم تشكيلها من خلال هذه النتيجة لعملية الاختلاط هي المبادئ الأساسية للثورة القادمة وسيكون التركيز على استخدام التقنيات المستدامة الرئيسية، والتي ستنقذ الكوكب والبشرية.
والتداخل بين الثورتين الصناعية الرابعة والخامسة سيخلق فرص عمل ضخمة وسيساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم. 

 

الأتمتة الذكية - وهي سمة رئيسية للثورة الصناعية الرابعة - كان لها تأثير كبير على البشرية، في حين أن الثورة الصناعية الخامسة (الصناعة 5.0) يمكن تلخيصها على أنها مزيج من الأشخاص والآلات في مكان العمل. 
وفي ظل حالة المعرفة الحالية لدينا، من الصعب تقدير حجم وتعقيد التغيير الذي قد يحدث.
خصائص الثورة الصناعية الخامسة:
كان على الأجيال السابقة أن تعدل أسلوب حياتها وتكيفها بما يتناسب مع التكنولوجيا التي فرضتها الثورات الصناعية السابقة، حيث كانت التقنيات المتاحة في الثورتين الثالثة والرابعة قاسية على الإنسان والبيئة، فقد صممت الثورة الصناعية الخامسة لتقوم بالعكس وتضع الناس في المقدمة ومنحهم الأولوية في عملية الإنتاج. فيما يلي بعض التغييرات التي ستصبح شائعة وتميز الثورة الصناعية الخامسة:
• الذكاء الاصطناعي والروبوتات سيغيران طريقة عملنا  وسيكون لدى البشر المزيد من وقت الفراغ.
• سيتم تنفيذ الإدارة الرشيقة عن طريق الآلات.
• الناس الذين يعملون عن بعد (Cloud People) سيكونون منتشرين بكثافة وبطرق عمل عادية.
• سوف تنتشر التقنيات المزروعة (غرسة الرقائق الدقيقة البشرية) للأغراض الصحية وغيرها، مما يزيد من صحة الناس ليعيشو بشكل أفضل.
• ستسمح الحوسبة المتطورة للمستخدمين بجعل الحوسبة أقرب إلى البيانات، وهذا سوف يعالج متطلبات زمن انتقال التطبيق، بالإضافة إلى مخاوف سيادة البيانات.
• Chatbots - برنامج ذكاء اصطناعي - سوف ينمو ليصبح جزءًا روتينيًا من تجربة العملاء (CX).
ستصبح الطباعة ثلاثية الأبعاد أكثر شيوعًا.
ستجعل الثورة الصناعية الخامسة عملية الاتصال أكثر سلاسة وأقرب من خلال شبكات 5G و 6G ، وستصبح الأجهزة الذكية التي نستخدمها اليوم شيئًا من الماضي، حيث سيتم استبدالها بتقنيات جديدة مثل "الدماغ- واجهات الكمبيوتر ". حتى سنوات قليلة مضت ، كانت الآلات المتصلة بالدماغ البشري والجهاز العصبي مخصصة في المقام الأول للبحث العلمي والاستخدامات الطبية - على سبيل المثال- لإصلاح إصابات الحبل الشوكي أو علاج مرض باركنسون. 
في الآونة الأخيرة، ركزت الأبحاث على الاستخدامات الأخرى غير العلاجية.
من الناحية المستقبلية، من المحتمل جدًا أن تعمل مع زملاء غير بشريين في شكل روبوتات أو آلات ذكية.
  في الصناعة وريادة الأعمال، ستوفر تقنيات إنترنت الأشياء (IoT) والبيانات الضخمة المعلومات واتخاذ القرارات التي ستساعدك على العمل بشكل أفضل وأسرع وأكثر إنتاجية. 
بدأ هذا التغيير في الصناعة، لكنه سيصبح أكثر شيوعًا مع دخولنا المستقبل. 
ستعمل أنظمة التتبع على تحسين تتبع الإنتاج في الوقت الفعلي من الخروج إلى بائع التجزئة، وستظهر القيود المالية والمخزون على الفور  ويساعد هذا في تقليل إهدار المواد، ومنع السرقة، ومنع سوء إدارة الأصول عند دمجها مع تقنيات مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وتقنيات التعلم الآلي، والتعلم العميق، وسلسلة الكتل.
د. هاني البطش
* مؤلف ومستشار تقني استراتيجي في وظائف المستقبل والصناعة والذكاء الاصطناعي والروبوتات.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير شركة إي بكس

Back to Top