تصريحات وزارة الصحة بشأن سلالة كورونا الجديدة
تعبيرية

تصريحات وزارة الصحة بشأن سلالة كورونا الجديدة

عمان – تنوير

محمود الطراونة

 

عمان – أثار فيروس “كورونا الابن” أو “كوفيد 20” كما أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية، مخاوف الخبراء والبحث من حيث سر مكوناته وتحوراته وتأثيراته على المجتمع، بعد انتشاره في عدد من الدول من بينها بريطانيا واستراليا وكوريا الجنوبية.
وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات يقول إن الوزارة “لديها إمكانية لتشخيص حالات كورونا من السلالة الجديدة عبر مختبر وزارة الصحة ومختبر جامعة العلوم والتكنولوجيا، وان وزارته اجرت فحوصات لهذه السلالة في 4 تشرين الأول (اكتوبر) الماضي، وأن النتائج أظهرت عدم تسجيل أي حالة من هذه السلالة في الاردن”.
لكن مساعد الامين العام لوزارة الصحة لشؤون الرعاية الصحية الاولية غازي شركس، خالف الوزير عبيدات بقوله “نستطيع التمييز بين الفيروس المتحور وغير المتحور، لكن إمكانية ذلك غير متوفرة الآن”.
وأوضح شركس عبر التلفزيون الأردني، أن جهات بحثية منها الوزارة “تعكف على توفير تشخيص مخبري خاص لسلالة كورونا الجديدة”، لافتا إلى أن الوزارة تعمل على تتبع العائدين من بريطانيا.
وقال، “سنعمل جاهدين على توفير وسائل الفحص للسلالة الجديدة، وهناك جهات بحثية تعكف على الموضوع ونحن جزء منها ونتحرى عن الموضوع قدر الإمكان”، مضيفا “نستخدم الآن فحص (بي سي آر) ونحاول حصر المسافرين العائدين من بريطانيا لفحصهم ومتابعتهم بالآلية الجديدة عندما تتوفر لنعلم ما إذا كانت السلالة الجديدة وصلتنا أم لا”.
وأكد شركس، أن السلالة الجديدة “لا تأثير لها على المطاعيم”، مشيرا إلى أن السيطرة على طفرات الفيروس قد تتم عبر تطعيم أكبر عدد ممكن من البشر في العالم”.
غير ان مصادر في وزارة الصحة أكدت ما تحدث عنه الوزير عبيدات بوجود مختبر ” class 3″ ثابت بالوازرة وآخر متنقل في الخدمات الطبية تبرعت بهما كندا قبل أعوام وتم تدريب طواقم الصحة والخدمات على استعمالهما”.
واشارت المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمها، الى ان مختبر الخدمات الطبية الملكية يستخدم بالكشف عن كورونا لأنه مجهز بالكامل ويحتوي على “biosafety cabinets class III وReal Time-PCR machine”.
واعتبر خبراء ان المخاوف من تحور الفيروس مبررة إلا انهم اشاروا الى ان “تحور الفيروسات هو جزء من دورة حياة الفيروس، والطفرات التي تحدث ليست كلها سيئة، اذ يمكن لبعض الطفرات أن تجعل الفيروس أكثر اعتدالًا، لكن بعض الطفرات قد تجعل الفيروس أكثر خطورة على البشر”.
وقالوا، ان “فيروس كورونا، مثل الإنفلونزا والحصبة، هو فيروس من نوع RNA، وهو عرضة للتحور بشكل أسرع، حيث تم اكتشاف هذه الطفرة في SARS-CoV-2 في ايلول(سبتمبر) الماضي”.
واعتبر هؤلاء الخبراء ان “القلق الأكبر هو إذا كانت النسخة البريطانية الجديدة من فيروس كورونا المسماة بـ B.1.1.7 يمكن أن تجعل لقاحات “كوفيد 19” الحالية غير فعالة”، مشيرين الى أن النسخة الجديدة من كورونا “تحتوي على 17 طفرة، اثنتان على الأقل من هذه الطفرات مرتبطة ببروتين “Spike أو S” ويمكنهما تغيير بيولوجيا SARS-CoV-2 وزيادة قابلية الفيروس على الانتقال”.
وفيما إذا كانت كورونا 2019 تكرر نفسها مرة ثانية في كورونا 2020 وبنفس الطريقة من حيث سرعة الانتشار والشراسة، يؤكد أولئك الخبراء “ان فيروسات كورونا من السارس 2004 والميرسا 2012 كانت فى شراستها القوية تقتل 15 % من المصابين بها ولم تكن بسرعة انتشار “كوفيد 19″ وظلت محصورة في أماكن معدودة من العالم”.
واشاروا الى ان “كوفيد 19 سريع الانتشار لكنه يقتل فقط 1 % ممن يصيبهم. ولاحظوا أنه كلما زادت سرعة الانتشار قلت شراسة الفيروس، معتبرين ان السلالة الجديدة من كورونا، والتي ظهرت مؤخرا في بريطانيا هي سلالة ضعيفة حيث حصل فيها طفرات حذف ما نتج عنه 7 أحماض أمينية أصبح الفيروس معها غير فعال بشكل مناسب، بمعنى أنه أصبح اسرع انتشارا وأقل فتكا”.
غير ان عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة، الدكتور بسام الحجاوي، قال، في تصريحات صحفية، إن الفيروس الجديد هو “طفرة من فيروس كورونا التاجي، لكن يبدو أن هذه الطفرة اكتسبت اهتماما كبيرا لأنها تتصف بسرعة الانتشار”، مشيرا إلى أن “هذه الطفرة أسرع بـ 70 % من الفيروس العادي كما وردت من المصدر في بريطانيا منشأ هذه السلالة”.
وأضاف، “لا نعلم الكثير عن هذه السلالة، لكنها سريعة الانتشار وخطورتها أنها ستتسبب بإصابات بالفيروس أكثر من الأول”، مبينا أن هذه السلالة “لا يوجد في طبيعتها الجينية أي تأثير من حيث المخاطر والمضاعفات والوفيات، لكن المعلومات حول هذه الطفرة ما تزال حتى اليوم شحيحة”.
في حين يشير خبراء الى ان السلالة الجديدة ستزيد من دافعية البحث عن لقاح جديد، معتبرين أن “اللقاحات الجديدة هي نفط العالم الجديد الذي يحتاج مليارات الجرعات سنويا اضافة الى ما يتطلبه من اجراء عمليات التلقيح”.

 

الغد


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top