ظهور أسلحة مصرية لأول مرة على أراضي ليبيا

ظهور أسلحة مصرية لأول مرة على أراضي ليبيا

عمان – تنوير

أكد الباحث العسكري المصري محمد منصور  أن  المدرعة المصرية الصنع  التي ظهرت لأول مرة في معرض "أيديكس-2018"،  ظهرت في ليبيا خلال اليومين الماضيين خلال تجهيزات الجيش الليبي لمواجهة أي هجمات جديدة مركزة ورئيسية.

وأشار إلى أن هذه المدرعة لم تدخل تسليح الجيش المصري لأنها جديدة ولا زالت في طور الإنتاج، وضمن مشروعات مصرية لإنتاج عربات مدرعة محلية الصنع.

ولفت منصور إلى أن دعم مصر للجيش الليبي لا يقتصر على المدرعات والمعدات العسكرية، ولكنه أيضا يتمثل في دعم بالتقنيات المتعلقة بالأسلحة سوفيتية الصنع المتواجدة بحوزة "الجيش الوطني الليبي".

وأضاف أن خطوة ظهور وتوريد أسلحة مصرية للجيش الليبي تعتبر ردا على التصعيد التركي والتوقيع على الاتفاقية البحرية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وهي رسالة بأن مصر ستضع يدها في الملف الليبي لإنهاء أزمة طرابلس قبل إرسال تركيا أي قوات لها على الأرض.

وردا على سؤال حول إمكانية إرسال الجيش المصري قواته إلى ليبيا وحدوث مواجهة مصرية تركية على الأراضي الليبية، أكد منصور أنه من المستحيل أن تتدخل القوات المسلحة المصرية على الأرض في ليبيا، مشيرا إلى أنها لن تحدث إلا في نطاق ضيق جدا وهو حدوث غزو عسكري لدولة عربية وتواجد قوات تركية في ليبيا يمثل غزوا عسكريا، لذلك سيكون دعم مصر لليبيا عبر القوات البحرية والجوية وليس قوات المشاة.

وظهرت المركبة المدرعة الخفيفة "تاريير TAG Terrier LT 79 " في حوزة قوات "الجيش الوطني الليبي"، والتي تعد أحدث المشاريع المشتركة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة "The Armored Group" الأمريكية.

ويبلغ وزن المركبة 4.6 طن ويصل إلى 5.6 بالحمولة القصوى وتمتلك محرك تويوتا ديزل 1VD-FTV  بـ8 إسطوانات، مع شاحن توربيني بسعة 4500 سي سي، يولد قوة قدرها 195 حصانا، وتبلغ سرعتها القصوى 100 كم/س ومداها الأقصى 800 كم.

يصل عدد أفراد الطاقم إلى 8 أفراد بمن فيهم السائق والقائد، ويمكن تزويدها بمعدات الاستطلاع أو محطة مسلحة برشاش عامل بالتحكم عن بعد، ويبلغ مستوى حمايتها B6 القادر على صد طلقات حتى عيار 7.62 * 51 مم   

 

المصدر: RT


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top