ضحايا حرب يصورون فائزا بـ"نوبل" واقفا مع الجماجم

ضحايا حرب يصورون فائزا بـ"نوبل" واقفا مع الجماجم

عمان – تنوير

حصل الروائي النمساوي بيتر هاندكه على جائزة نوبل في الأدب اليوم الثلاثاء وسط انتقادات له في السويد وفي الخارج لتبريره جرائم الحرب الصربية في تسعينيات القرن الماضي.

تسلم هاندكه الجائزة التي تبلغ 9 ملايين كرونر ( 948 ألف دولار) من الملك كارل السادس عشر غوستاف في حفل أقيم في ستوكهولم مع الفائزين بجائزة نوبل الأخرى باستثناء جائزة السلام التي تم تقديمها في أوسلو.

كان هاندكه مؤيدا قويا للصرب ونفى أن تكون مذبحة 8000 مسلم بوسني في بلدة سريبرينيتسا إبادة جماعية. قاطع ممثلو سبع دول حفل توزيع الجوائز احتجاجًا على ذلك، كما فعل أحد أعضاء الأكاديمية السويدية الذي اختار الفائز بجائزة الأدب.

واستقال عضو في اللجنة التي رشحت المرشحين للجائزة من منصبه. قاطعت ألبانيا والبوسنة وكوسوفو وكرواتيا ومقدونيا الشمالية وتركيا وأفغانستان حفل توزيع الجوائز وشجب بعض قادة تلك البلاد الجائزة. وقال رئيس كوسوفو هاشم تقي إن "العدالة ستسود، لا الأكاذيب والحرمان وتزوير جوائز نوبل".

في العاصمة البوسنية سراييفو، أقامت جمعية ضحايا الحرب عرضًا إلكترونيًا كبيرًا يصور هاندكه كشرير يقف إلى جانب جماجم.

سكاي نيوز


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top