هند أبو الشعر ترثي شقيقها وليد

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

د.هند أبو الشعر

هند أبو الشعر ترثي شقيقها وليد

عمان – تنوير

الاحد ٢٥ /١٠ / ٢٠٢٠ م

أودعناك في الساعة الثالثة تراب الوطن ..نمت بسلام ابدي في حضن مسقط راسك الحصن حيث ولدت.. عدنا الى عمان  ..سيارتك تقف على باب بيتك  ..عدنا بدونك ..  كنت الغائب الحاضر ..

اخي الحبيب وليد

انتظرك كالعادة صباحا لتفتح باب الحديقة الكبير بطلتك الراقية لنشرب معا فنجان القهوة ونجلس في الحديقة..  لا أستطيع أن أصدق انك تكسر قلوبنا هكذا بغيابك الفاجع ..لا أصدق  انك تتركنا وبلا مقدمات

ابنك ماجد قال لي  بانه يشتاق لرائحة عطرك التي تأتي معك أينما تحركت..استمع الى الأغنية الإسبانية التي علمته اياها في طفولته  والتي اعتاد ان يرددها معك..ونزلت دموعه الغالية مثل شلال

يا الله ..يا االله ..كيف نحتمل غياب كل هذا الحنان والمحبة ..يا الله

لروحك السلام ..لروحك الشفافة التي ترفرف الآن حولنا ولقلبك الذي ما زال ينبض بيننا في قلوب احبابك خالد ورائد وماجد

انت معنا أيها الغائب الحاضر ..

صباح الغياب (٢)

اقف على بوابة الحديقة واطل على بيتك يا اخي الغائب  .. في مثل هذه الساعة تكون في نزهتك الصباحية..بكامل أناقتك ..اعتدت أن انتظرك  لنشرب  القهوة معا  .. اقف يا وليد على البوابة وأمامي سيارتك بلا حراك...انتظر ان اراك قادما عبر الشارع كعادتك...الشارع صامت وانت غائب غيابا ابديا  في اليوم الثاني للغياب ..لا  اجروء على إعداد القهوة..لكنني وبحركة لا إرادية اضع فنجانك  المفضل على طاولة الحديقة ..وانتظرك...

لن اصدق انك رحلت وتركتنا..ساظل في كل صباح اقف على البوابة واعرف انك تسير في نزهتك الصباحية..وانتظر عودتك 

السلام لروحك الشفافة  يا اخي


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top