احتجاز جميع المتدربين السعوديين بقاعدة فلوريدا للتحقيق

احتجاز جميع المتدربين السعوديين بقاعدة فلوريدا للتحقيق

عمان – تنوير

قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي الأحد، إن المحققين يعتقدون أن ضابطا بسلاح الجو السعودي تصرف بمفرده يوم الجمعة، عندما قتل ثلاثة أشخاص وأصاب 8 آخرين في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في بنساكولا بولاية فلوريدا الأمريكية، قبل أن يرديه أحد نواب قائد الشرطة قتيلا.

 

 

وقالت راشيل روخاس المحققة الخاصة المسؤولة عن مكتب التحقيقات الاتحادي في جاكسونفيل، التي ترأس فريق التحقيق، إن المحققين لم يحددوا بعد الدافع وراء الهجوم، وإن عددا من زملاء المهاجم السعوديين الذين كانوا على مقربة من مسرح الهجوم وقت تنفيذه، يتعاونون مع المحققين.

 

 وكشفت المحققة عن احتجاز ومنع خروج باقي الطيارين السعوديين المشاركين بالتدريب داخل قاعدة فلوريدا، وأضافت :" زملاء محمد الشمراني السعوديين المشاركين في التدريب يتحدثون مباشرة مع المحققين الأمريكيين، وإن خروجهم من القاعدة محظور" .

 

 وأضافت أن المكتب يتعامل مع هذه القضية مثلما يتعامل مع قضايا إطلاق النار المماثلة بافتراض أنها عملية إرهابية، لكنها أكدت أن ذلك يتم بهدف السماح للمحققين باستخدام أدوات خاصة تمنح لهم في قضايا الإرهاب.

 

 

وقالت: "نبذل كل ما في وسعنا لمعرفة الدافع، وأطلب الصبر حتى نتمكن من الوصول إلى ذلك بصورة صحيحة"، مضيفة أن فريق التحقيق يضم 80 ضابطا خاصا من المكتب و100 من الموظفين المعاونين لهم، وعشرات المحققين التابعين لسلاح البحرية وعددا من الوكالات الاتحادية الأخرى.

 

وقالت روخاس إن مطلق النار استخدم في الهجوم مسدس جلوك عيار تسعة مليمترات، كان به 33 طلقة، اشتراه بشكل قانوني في فلوريدا.

 

 وكان الشمراني واحدا من 200 أجنبي بقاعدة بنساكولا، كما يشارك آلاف آخرون في تدريبات عسكرية بأنحاء الولايات المتحدة.

 

 

 

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top