عن العشق الممنوع ثانية! | لارا مصطفى صالح

تواصل معنا

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

عن العشق الممنوع ثانية!

لارا مصطفى صالح

أعذب الحب عشق ممنوع. وأبلغ الكلام؛ ما خرج من صدع الأرواح  الكليمة. وأرق العلل؛ علة الوجد فلا يود العليل منها شفاءً. أكبر العجز؛ عجز جائع عن فُتات ولائم المترفين. وأثقل الغربة وطن ضائع، وأصدق البكاء؛ بكاء العاشق وحيدا. 

أقبح الخجل؛ خجل ابن من حرفة أبيه، وأعظم الوفاء؛ وفاء مترف لماضيه البسيط. وأتعس الأحلام تلك التي غادرت أوطانها. وأجمل الذكرى قصة حبّ عاصفٍ لكهلٍ ما زال لعهد الوصل راعيا.

أحلى الغناء؛ غناء خبز الفقراء. وأدقع الفقر؛ فقر اتسع في الوطن لا في المال. وأطهر الألحان؛ أجراس كنيسةٍ عتيقة تعانق مسامع شيخٍ فيبسط سجادة للصلاة. وأحرّ الماء، ماء عين أم ثكلى نفضت من يديها، للتو، تراب قبر ولدها.

أجمل الكُتّاب أوصفهم لنفسه، وأقبحهم خُدّام السلاطين، وأصدق المرايا النفوس، وأكذبها الوجوه. أبخل الناس من مجّد كرمه بالقول. وأعظم الشقاء؛ ذاك الذي طوته الأيام وبقينا نستعيده في نفوسنا. أشد السواد؛ رأس يانعة ببياض نائبات الدهر.

  أغلى التيجان تاج الكرامة، وأقسى الحديث عتب الأحبة.

 أسوأ الأصدقاء من لا يذكرك إلا في أزماته. وأصفى القلوب؛ ما كان آخرها في المحبة كما في أول تفتحها.

أقصر العمر ما طال فيه الهجر. وغرة الصبا الأربعون!

*مقالة خاصة بموقع تنوير الأردن.

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top