مأساة في الهند.. ضحية اغتصاب أحرقوها خلال المحاكمة

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

مأساة في الهند.. ضحية اغتصاب أحرقوها خلال المحاكمة

عمان – تنوير

توفيت شابة تبلغ من العمر 23 عاما، كانت ضحية للاغتصاب ثم أحرقتها مجموعة من الرجال من بينهم المتهم باغتصابها، في أحد مستشفيات نيودلهي مما دفع زعماء المعارضة للاحتجاج واتهام الحزب الحاكم بالفشل في التصدي لجرائم العنف ضد المرأة.

وقالت الشرطة إن المرأة كانت في الطريق للحاق بقطار في منطقة أوناو بولاية أوتار براديش الشمالية لحضور جلسة استماع في قضية اغتصابها بالمحكمة عندما أُلقي عليها الكيروسين ثم أحرقت، يوم الخميس الماضي .

ونُقلت الضحية جوا إلى دلهي للعلاج في وقت لاحق من ذلك اليوم. ويمثل الهجوم ثاني قضية عنف كبيرة تستهدف النساء في الأسبوعين الماضيين وأثار غضبا شعبيا في الهند.

وصرح الدكتور شالابه كومار، رئيس قسم الحروق والتجميل في مستشفى سافدارجونج بنيودلهي، بأنها توفيت، الجمعة، بعد إصابتها بسكتة قلبية.

وأضاف: "كانت مصابة بحروق بنسبة 95 بالمئة" وأشار إلى أن قصبتها الهوائية احترقت، وكانت "الأبخرة السامة والساخنة" تملأ رئتيها.

وكشفت وثائق الشرطة أن المرأة قدمت بلاغا لشرطة أوناو في مارس/آذار تقول فيه إنها وقعت ضحية لجريمة اغتصاب تحت تهديد السلاح في12 ديسمبر/كانون الأول 2018. وذكرت الضحية في بلاغها اسم شخصين.

وقال ضابط الشرطة إس. كيه. بهاجات في لكناو، عاصمة ولاية أوتار براديش، إن المشتبه به في جريمة الاغتصاب سُجن في وقت لاحق، قبل إطلاق سراحه بكفالة الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية نقلا عن بلاغ المرأة للشرطة أن خمسة رجال قاموا بضرب وطعن وإحراق الضحية، الخميس.

وأفادت قناة "آج تاج" التلفزيونية أن الضحية سارت والنار تشتعل فيها لمسافة كيلومتر تقريبا لطلب المساعدة قبل أن تتصل بالشرطة بنفسها في نهاية الأمر .

وأعلن فيكرانت فير، مراقب الشرطة في أوناو، أنه ألقي القبض على المتهمين الخمسة وصدر قرار باحتجازهم 14 يوما قيد التحقيق.

وكشف يوجي أديتياناث، رئيس وزراء ولاية أوتار براديش، أن محاكمة سريعة ستنعقد لنظر القضية وستطبق أشد العقوبات على الجناة.

ولمح والد الضحية أن عائلته تلقت تهديدات ومضايقات من عائلة المتهم. وتابع: "حاولنا طلب الحماية لأن المتهم وعائلته ظلوا يهددون ابنتي وعائلتي لكننا لم نتلق مساعدة تذكر من الحكومة، الآن ينبغي أن يُشنق المتهمون أو يُقتلوا بالرصاص".

وولاية أوتار براديش هي أكثر ولايات الهند اكتظاظا بالسكان، وأصبحت معروفة بسجلها السيئ في الجرائم ضد المرأة إذ تم الإبلاغ عن أكثر من 4200 حالة اغتصاب فيها عام 2017 وهي أعلى نسبة في البلاد.

واتهم زعماء بالمعارضة، منهم بريانكا غاندي فادرا، الأمين العام لحزب المؤتمر الهندي المعارض، حكومة ,التي يديرها حزب بهاراتيا جاناتا، الحاكم بالفشل في الحد من الجرائم التي تستهدف المرأة.

وقتلت الشرطة الهندية بالرصاص، الجمعة، أربعة متهمين باغتصاب وقتل طبيبة بيطرية تبلغ من العمر 27 عاما بالقرب من مدينة حيدر أباد، وهو ما قوبل بإشادة في أنحاء البلد الغاضب بسبب العنف ضد المرأة.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top