اختتام ندوة لدعم مشاركة الشباب بعمليات السلام

اختتام ندوة لدعم مشاركة الشباب بعمليات السلام

عمان – تنوير

شارك 75 شابا وشابة من مختلف دول العالم، في ندوة نظمتها وزارة الشباب لتعزيز التعاون الإقليمي متعدد المستويات لدعم مشاركة الشباب المحلي في عمليات السلام.
وعرض أمين عام وزارة الشباب بالوكالة الدكتور سالم الحسنات في الندوة التي اختتمت فعالياتها اليوم السبت في قصر الملك الحسين للمؤتمرات، للتحالفات الوطنية والاستراتيجيات الوطنية للشباب حول ضمان الاستقرار والديمقراطية من خلال سياسات الشباب، مشيرا إلى ان الندوة تأتي لمتابعة نتائج منتدى لشبونة 2018 الذي نظمه مركز الشمال والجنوب حول موضوع "الشباب والسلام والأمن؛ وتعزيز مشاركة الشباب في عمليات السلام والديمقراطية في المنطقة الأورو-متوسطية". واكد مدير المنظمات والتعاون الدولي في وزارة الشباب حسن خواج أن هذه الندوة تأتي بالتزامن مع اسبوع السلام العالمي لتحديد المهام الإضافية المطلوبة من آليات التعاون الإقليمي، والمتمثلة باستكشاف الإمكانات التحويلية للشباب في عمليات السلام وتبادل الفرص والممارسات الجيدة في سياسات وممارسات منتدى الشباب والسلام والأمن.
وتضمنت فعاليات الندوة على جلسات حوارية حول المشاركة الشبابية في عملية السلام والآليات المؤسسية الدولية الداعمة لأعمال بناء السلام التي تركز على الشباب.
كما تضمنت عرضا لدراسات حول منع التطرف العنيف من خلال تمكين الشباب في الأردن وليبيا والمغرب وتونس، ودراسة خطة عمل عالمية بشأن قرار مجلس الأمن 2250 ومبادرات بناء السلام للشباب اليمني لتعزيز تمكين المرأة ومساعدة الأطفال المتضررين من النزاع.
--(بترا)


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top