إنجاز طبي عالمي باسم بروفيسور أردني
البروفيسور الأردني محمد علي المعايطة

إنجاز طبي عالمي باسم بروفيسور أردني

عمان – تنوير

يضيف البروفيسور الأردني  محمد علي المعايطه انجازا جديدا لإنجازاته الجراحيه تبهر العالم بإبتكاره طريقه جديده جراحيه لأول مره بالعالم لعلاج تشوهات العصب الوجهي السابع.

يعد البروفيسور محمد علي المعايطه من أكثر جراحي تجميل وترميم الوجه والفكين شهرة في العالم نتيجة خبرته في جراحة التشوهات الخلقيه عند الاطفال والبالغين و سرطانات وزراعة اللسان وأعضاء الوجه  والفم والرقبه.وبسبب كونه جراح تجميلي وجراح ترميمي للوجه بعدان تدرب في جامعة اكسفورد و مستشفى لندن الجامعي، فإن الكثير يقصدونه من حول العالم ليخضعوا لتلك العمليات الجراحية على يديه. كما أن البروفيسور محمد المعايطه له اكثر من مئه وثمانين بحث علمي منشور بأرقى المجلات العلميه الطبيه العالميه واكثر من مائتين واربعين محاضره جراحيه و قام بكتابة العديد من الكتب في الجراحات التجميليه والتشوهات الخلقيه. كما تم ترشيحه كأفضل طبيب بحسب تقرير  The Amercan academy for academic surgeon وبرنامج الأطباء على قنوات BBC وتم مقابلته عدة مرات مع  جريدة التايمز و الاندبندنت وظهر في عدد كبير من وسائل الإعلام والقنوات الفضائيه.


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top