"هآرتس": أي دولة هي التي تهدد الأردن من الغرب

"هآرتس": أي دولة هي التي تهدد الأردن من الغرب

عمان – تنوير

سلطت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، الضوء على حالة التوتر الحاصلة بين الأردن وإسرائيل، التي توجت خلال الساعات الماضية بمناورة عسكرية أردنية كبيرة.

وذكرت الصحيفة في مقال نشرته للخبير الإسرائيلي عاموس هرئيل، أن "الجيش الأردني قام في الأسبوع الماضي بمناورة كبيرة، تم خلالها إجراء تدريب حول سيناريو محاولة غزو الأردن من الغرب، حيث تتطلب التشويش عليه تفجير الجسور على نهر الأردن".

وقال صاحب المقال إن، "ممثلون عن العائلة المالكة حضروا المناورة، التي بثت أجزاء منها على قنوات تلفزيونية"، متسائلا "أي دولة غامضة هي التي تهدد المملكة من الغرب؟".

وأردف أن "الأردن لا يتحدث بهذا الشأن بشكل صريح، ولكن القصد واضح"، مشيرا إلى أن "المناورة العسكرية تندمج مع تصريحات واضحة مناهضة لإسرائيل، سمعت مؤخرا في وسائل الإعلام الأردنية".

ونوه إلى أن "العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، غاضب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو منذ قضية الإعلان عن نيته ضم غور الأردن، عشية الانتخابات الأخيرة للكنيست أيلول/ سبتمبر الماضي".

وأشار عاموس هرئيل إلى أن "الأردن نقل رسالة عبر تصميمه استعادة منطقة الباقورة والغمر، بعد مرور 25 سنة على اتفاق السلام بين الجانبين، وكجزء من الجهود لتخفيف التوتر، بحثت إمكانية زيارة قريبة للرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين إلى عمان".


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top