الطراونة للرياطي: أنت في ضلال وجاهل بنصوص الدستور

تواصل معنا

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

الطراونة للرياطي: أنت في ضلال وجاهل بنصوص الدستور

عمان – تنوير

اندلعت مواجهة كلامية بين رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، والنائب محمد الرياطي، تحت قبة البرلمان، على إثر اتهام الطراونة للرياطي، بنشر معلومات مضللة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما هدد الطراونة، النائب الرياطي، بطرده من المجلس إذا بقي يرفع صوته ويكيل الاتهامات.

 

وقال الطراونة خلال افتتاح الجلسة التشريعية الأحد، إن "الرياطي آثر الاستعراض على أن ينجز ويتحرى الدقة، وأنه تعدى ذلك بغمز بعض الأشخاص بصلة القربى في القضايا المحالة من النائب العام، مضيفا أن "الرياطي اتهم المجلس بعدم إصدار طلبين إحالة للنائب العام بحق وزيرين سابقين".

وأشار إلى أن "رئاسة المجلس ومنذ اليوم الأول من ورود تلك الطلبات من النائب العام بتاريخ 14 من أيار الماضي، تم إحالتها إلى اللجنة القانونية في اليوم التالي من ورودها، وتم تزويد وسائل الإعلام بوثيقتين تحملان توقيعه على طلب إحالة الأمر إلى اللجنة القانونية، بتاريخ الـ15 من أيار الماضي".

وأوضح أنه "رغم تلك الحقائق تمادى النائب بقوله، إن رئاسة المجلس استجابت لضغوطاته وأحالت الطلبين قبل أيام إلى اللجنة القانونية"، مشيراً إلى أن "هذه تصرفات لا تليق بعضو في المجلس، وهو عبارة عن تشويه واضح للحقائق، وتضليل للرأي العام بغية الاستعراض".

وأردف أن "النائب قام ببث معلومات قاصرة عن الدستور، مضيفا "نأسف لمستوى جهله بنصوص الدستور والنظام الداخلي، حيث قال للناس إن أعضاء المجلس لم يطلعون على الوثيقة، وذلك بسبب إحالتها للجنة القانونية ووفق أحكام النظام الداخلي".

 

وشدد الطراونة على أنه "لن أسمح له ولا لسواه بالتمادي على رئاسة المجلس أو أي عضو من أعضائه، وأقول له حاذر من الإسراف في تشويه الحقائق، فأنت في موقع يستوجب منك الصدق، لا أن توجه التهم مقابل كسب الشعبويات، عد إلى صوابك عافاك الله ممل أنت فيه من الضلال".

في المقابل، رد النائب الرياطي على الطراونة قائلا "انك لا تستطيع المواجهة"، رد عليه رئيس المجلس "لستَ بمستوى المواجهة أنت رجل مضلل للحقيقة".

وكان النائب الرياطي قد نشر عبر حسابه على "فيسبوك" قائلا إن "مجلسنا يحمي وزير الأشغال السابق من المحاكمة ، حيث ورد لمجلسنا منذ شهر ٥ /٢٠١٩ طلب الموافقة على محاكمة هذا الوزير وفقا للدستور، إلا أنني كنائب شعب لم أعلم عن ذلك أطلاقا إلا أول أمس ، وطلبت الحديث تحت القبة للعمل على كشف الأسماء والقضية تحت القبة حتى لا تتم محاكمتي كعشرات القضايا المرفوعة علي ، إلا أن الرئيس رفض كالعادة إعطائي الحديث".

وأضاف الرياطي في منشور سابق: "اليوم وبعد مرور 6 أشهر على إخفاء المذكرة، اليوم بفضل الله ظهرت الموافقة على تحويل الوزير للجنة القانونية تمهيداً للمحاكمة".

https://web.facebook.com/Trend.jor/videos/433791860623907/

 

 

 


تعليقات (0)

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top