مقالات

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

فرار عشرات السجناء من أحد أبرز السجون في لبنان

وافاد مراسل وكالة الانباء الاردنية " بترا" في بيروت، بان مجموعة من السجناء أقدمت فجر اليوم على تحطيم أبواب الزنازين في سجن بعبدا، والهرب الى جهات مجهولة، وخلال مطاردة عناصر من قوى الأمن للفارين، اصطدمت سيارة استولى عليها عدد من السجناء في محلة الحدت- بعبدا بشجرة، ما أدى الى مقتل عدد منهم على الفور".

حروب لبنان الصغيرة وشبح الحرب الأكبر

لا ندري على مَنْ تقع رهانات جعجع، الذي بادر حزبه لنفي ما نسب إليه من أقوال، ولا أدري إن كانت دروس الحقبة الغابرة، ما زالت حيّة طازجة في أذهان فرسان الحرب الأهلية،

خريف رئيس أم خريف بلاد؟

ماذا سيكتب التاريخ؟ يهاجمه هذا السؤال. خسر لبنان مرفأه في زمن ترتسم فيه ملامح جديدة في المنطقة وتوازنات جديدة. وخسر ليرته وجامعته والمستشفى. خسر سمعته وصورته. يمر قرب صور أسلافه في القصر ويشيح بوجهه.

العثور على مفرقعات في أحد عنابر مرفأ بيروت

ونشرت قيادة الجيش في حسابها على موقع "تويتر"، صورا لما تم العثور عليه في مرفأ بيروت، وهي 1320 كيلوغراما من المفرقعات موضبة في 120 علبة كرتونية ومخزنة في أحد العنابر.

طرق لبنان المسدودة... على الأرجح

لهذا تبدو الطرق، حتّى إشعار آخر، مسدودة. أمّا التشاؤم التاريخي فيبدو اليوم سيّد المشاعر النبيلة، بل العقلانيّة أيضاً.

هل أخفى حريق 10 سبتمبر الأدلة من مسرح انفجار مرفأ بيروت؟

وبعد الحريق -الذي يشكك معظم اللبنانيين بدوافعه- هل ثمة أمل بالتحقيقات؟ أجاب نشابة بأن "الفرصة الوحيدة للقاضي صوان بالوصول إلى الحقيقة هي بالتحرر من أي ضغط سياسي، والعمل باستقلالية، والاستعانة بالخبرات اللازمة، وإلا لن ينجح".

اندلاع حريق كبير في مرفأ بيروت- فيديو

وبحسب قناة "LBCI"، فقد وقع الحريق في منطقة السوق الحرة بمرفأ بيروت، مشيرةً إلى أنه شب في مستودع يحوي رواسب زيوت واطارات.

المقام اللبناني..والمقال الفلسطيني

فاتتني الإشارة إلى أن عبارة «إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت» باتت بدورها مفردة شائعة في قاموس الفصائل الفلسطينية، ودائماً على قاعدة «لكل مقام مقال»، ومن دون أن ينتبه أحدٌ للأسف، أن بيوت العناكب وخيوطها، باتت تغطي جدران وأسقف بقايا المنازل والزوايا المهجورة في المخيمات المفرغة من أهلها..

ماذا قال ماكرون عن فيروز؟

ويزور ماكرون العاصمة اللبنانية للمرة الثانية خلال أقل من شهر، كي يحث السياسيين على تشكيل حكومة مؤلفة من خبراء قادرة على القضاء على الفساد والهدر والإهمال وإعادة البناء، بعد الانفجار المدمر الذي شهده مرفأ بيروت في أغسطس الماضي، وأودى بحياة 190 شخصا.

هل تنبثق «الجمهورية الثالثة» من ركام بيروت وخرائبها؟

جميعها عقبات وعوائق يصعب التفكير في اجتيازها، من دون «صفقات» و»تسويات» كبرى، إقليمية ودولية، تبدو صعبة للغاية في المدى المنظور، بيد أنها ليست مستحيلة على المدى الأبعد، سيما إن طرأ الانفراج المنتظر في العلاقة بين واشنطن وطهران.

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top