عربي ودولي

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

القضية الفلسطينية على رأس الأجندة السياسية الأردنية

وشكل كشف التقارب بين الاردن ومصر والعراق، وعقد اجتماعات على مستوى الزعماء وكبار المسؤوليين في الدول الثلاث، إطاراً مرجعياً لرفع وتيرة التعاون الذي تعززه رؤية القادة، وتكثيف العمل بما يخدم القضايا العربية في إطار التحرك العربي المشترك.

الفيلة والقضية الفلسطينية

في حالة العالم العربي اليوم، تصبح القضية الفلسطينية عنوانا يتشبث به من لا يجد ما يكتبه او يقوله عن الفيلة.

إرجاع القضية الفلسطينية إلى السياسة!

نقد كهذا ضروري في حالتنا، علماً بأن أحد الفوارق الأساسية هو التالي: حلفاء القضية اليهودية دعموها منذ «وعد بلفور» الشهير، بينما حلفاء القضية الفلسطينية حلفاء صوتيون يريدون دعم القضية لهم، أكثر مما يقدمون الدعم لها. إنهم ينفخونها فحسب.

الأردن وتداعيات تجاوز حق العودة

ويأتي الرفض الأردني الخطة الأميركية للسلام (صفقة القرن) لمواجهة تلك المخاطر المتشكلة على هامشها، والتي تمسّ، بشكل مباشر، مصالح الدولة وكيانها وأمنها الوطني، خصوصا أن مجمل قضايا الحل النهائي للقضية الفلسطينية (اللاجئين والحدود والأمن والمياه والمقدسات والاستيطان).

واشنطن تصف "صفقة القرن" بالحل الواقعي

أجابت الناطقة الأميركية عن التحفظات الكثيرة التي صدرت حيال خطة السلام في الشرق الأوسط، التي طرحها الرئيس دونالد ترمب قبل أيام، بأن «رؤية السلام الأميركية المعروضة تقترح حلاً واقعياً يقوم على أساس قيام دولتين، ويؤمِّن مساراً قابلاً للتحقق، يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية تتحقق فيها تطلعات شعب فلسطين المشروعة في الاستقلال والحكم الذاتي والكرامة الوطنية، من خلال اتفاقية سلام مع إسرائيل. نطلب من القيادة الفلسطينية أن تطلع على تفاصيل هذه الرؤية للسلام، وأن تدرسها بالكامل». وتابعت: «إذا كانت لدى الفلسطينيين مخاوف بشأن أجزاء من هذه الرؤية، فإننا نشجعهم على تقديم مساهماتهم في مفاوضات مباشرة مع الإسرائيليين، والتعبير عن اعتراضاتهم المحددة على طاولة المفاوضات. إن الرفض الصريح لهذه الخطة لن يؤدي إلا إلى ديمومة الوضع الراهن اليائس، وهم ما لن يساعد على بلورة الحل الأمثل الذي يقدمه العالم لأجيال من الإسرائيليين والفلسطينيين، يعانون منذ عقود بسبب هذا الصراع المستمر».

14 قراراً للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في اتجاه تصفية القضية الفلسطينية

أصدر الرئيس الأمريكي ترامب 14 قراراً بخصوص القضية الفلسطينية، وهي القرارات تنقسم لنوعين، الأول يهدف إلى فرض وقائع على الأرض لصالح (إسرائيل)، كالاعتراف بالقدس عاصمة لها، ونقل السفارة الامريكية للمدينة المحتلة، والعمل على تصفية وكالة "أونروا" الأممية، أما النوع الثاني، فهي قرارات عقابية لرفضهم خطة التسوية المرتقبة، المعروفة باسم "صفقة القرن. التسلسل الزمني لهذه القرارات،

الملك في الجنوب.. جولة للارتقاء بالأداء العام

المرحلة الراهنة مرحلة مهمة في تاريخ المملكة الهاشمية، وتشهد تأييدا ملفتا لموقف جلالة الملك والوقوف معه نحو تحقيق طرحه في نصرة المقدسات الإسلامية والمسيحية، وفي مواجهة المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية،

الرزاز من دافوس: العالم تجاهل القضية الفلسطينية

وقال الرزاز إن العالم تجاهل خلال العقد الماضي، الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وركز على صراعات ثانوية أتت على حساب القضية الفلسطينية.

السعودية ترفض المساس بالوضع التاريخي والقانوني للقدس

شددت المملكة العربية السعودية على أن "القضية الفلسطينية كانت وستظل قضيتها الأولى حتى ينال الشعب الفلسطيني كافة حقوقه، على رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".​

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top