منوعات

تابعونا

توعية صحية وتثقيف

حالة الطقس

booked.net

اتصل بنا

فيسبوك

مختارات من موقع وينك

كم وصل عدد إصابات كورونا حول العالم؟

وسجل في بلجيكا أعلى معدل للوفيات نسبة لعدد السكان بلغ 187 وفاة لكل مئة ألف نسمة، تليها سلوفينيا (179) والمملكة المتحدة (173) والجمهورية التشيكية (170) وإيطاليا (155).

الصحة العالمية توضح 3 أمور هامة بشأن لقاح كورونا

إلى متى؟ الوقت سيخبرنا. بمجرد حصولنا على تغطية تطعيم واسعة في المجتمع وعندما نعرف المزيد حول ما يمكن أن يفعله اللقاح بالفعل لمنع العدوى، عندها يمكننا أن نبدأ ببطء التخفيف من تدابير الوقاية الأخرى والتأكد من أن انتقال العدوى لا يبدأ الصعود مرة أخرى.

كم وصل عدد إصابات كورونا حول العالم؟

وكان أداء أستراليا ونيوزيلندا في مواجهة الجائحة أفضل من معظم الدول المتقدمة وذلك عن طريق المسارعة بإغلاق الحدود وفرض العزل العام وإخضاع المسافرين لحجر صحي صارم في الفنادق وإجراء اختبارات واسعة النطاق وتطبيق التباعد الاجتماعي.

كيف استقبل العالم 2021؟

وقال عالم الأحياء الدقيقة في جامعة ساو باولو لويز غوستافو دي ألميدا إن «الوباء بلغ ذروته بين مايو ويوليو، حين لم تكن هناك الكثير من التنقلات، واعتنينا بأنفسنا أكثر. الآن ثمة الكثير من الحالات والناس يتصرفون كما لو لم تكن هناك جائحة».

الصحة العالمية تصدر موافقة طارئة على لقاح فايزر-بايونتيك

وهذه الآلية التي يمكن أن تلجأ إليها المنظمة في حالات الطوارئ الصحية تتيح للدول التي لا تملك بالضرورة وسائل ذاتية تسمح لها بان تحدد سريعا فاعلية أي دواء، أن تحصل على وسائل علاج بسرعة أكبر.

بعد مرور عام على الجائحة.. هل تعلمنا الدرس؟

وعاد وأكّد غيبريسوس، في رسالته المصورة، أهمية الوصول العادل للقاحات كوفيد-19 للدول المتوسطة والمنخفضة الدخل، من خلال مبادرة كوفاكس العالمية التي تقودها المنظمة.

تصريحات الصحة العالمية بخصوص سلالة كورونا الجديدة

وتابعت منظمة الصحة العالمية أن “الطفرة يمكن أن تكون معدية أكثر” من سابقاتها وأن “تؤثر على فعالية بعض وسائل التشخيص”. ولكنها أضافت أنه ليس ثمة في الوقت الحالي أي دليل على حدوث تغيير في شدة أعراض المرض.

2021.. للأفضل أم للأسوأ؟

يذكر أن منظمة الصحة العالمية، أكدت أن جائحة كورونا، يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات عصبية وعقلية، مثل الهذيان والهياج والسكتة الدماغية، فيما الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية أو عصبية أو اضطرابات موجودة مسبقا، هم أيضا أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، وربما يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة الشديدة وحتى الموت.

أين تقف الأمور مع طرح لقاح كوفيد 19؟

وقال جون نكينجاسونغ، مدير المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها: “لن يكون، في رأيي، حتى منتصف العام المقبل حين يمكن أن نبدأ حقًا في إدخال المطاعيم إلى إفريقيا”.

هل يظل شبح كورونا جاثما في العام 2021؟

في الوقت نفسه، استأنفت الصين، حيث ظهر الفيروس حياتها المعتاد مع حماية حدودها والرد بقوة على ظهور أي إصابة بقوة.

جميع الحقوق محفوظة 2020 موقع تنوير الأردن | تطوير برافو Bravo

Back to Top